تقرير أممي: النظام استخدم العنف الجنسي لمعاقبة معارضيه

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 مارس، 2018 10:58:54 م خبر دوليعسكري الاغتصاب

سمارت - تركيا

ذكر تقرير أصدرته لجنة التحقيق حول سوريا التابعة للأمم المتحدة الخميس، أن النظام السوري لجأ إلى الاغتصاب والاعتداء الجنسي لمعاقبة معارضيه، الأمر الذي يشكل "جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وقالت اللجنة إن قوات النظام اعتصبت مدنيين من الجنسين أثناء حملات الدهم وفي نقاط التفتيش ومراكز الاعتقال، مشيرة إلى أن أصغر ضحية كانت طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات.

وأوضحت اللجنة في تقريرها إلى أن اغتصاب الإناث موثق في عشرين فرع من أفرع النظام الأمنية فيما وثقت حالات مشابهة ضد الذكور في 15 منها، من بينها أفرع في حلب وحماة ودرعا وحمص ودمشق إضافة إلى سجن صيدنايا العسكري في ريف دمشق.

وأضافت: "يستخدم العنف الجنسي ضد الإناث والذكور لإجبارهم على الاعتراف، أو لانتزاع معلومات أو للعقاب أو لترويع المعارضين". 

ولفتت اللجنة إلى أن "الفصائل المعارضة" ارتكبت أيضا اعتداءات جنسية لكنها أقل شيوعا بشكل كبير، مشيرة إلى إعدام تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جماعات متطرفة" أخرى نساءا ورجالا وأطفالا بتهمة "الزنا" وأجبرت فتيات على الزواج واضطهدت مثليين جنسيا. 

وسبق أن أصدرت اللجنة التي تشكلت في آب من عام 2011 عدة تقارير اتهمت فيها الأطراف في سوريا بارتكاب انتهاكات وخاصة النظام السوري الذي وصفت انتهاكاته بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 مارس، 2018 10:58:54 م خبر دوليعسكري الاغتصاب
الخبر السابق
"محلي الرستن" بحمص يوقف دعمه لمادة الخبز نتيجة عدم توفر الإمكانيات
الخبر التالي
خروج الدفعة الثالثة من مرضى الغوطة الشرقية إلى دمشق