دي ميستورا: سكان الغوطة يعيشون جحيما وبعضهم لا يجد شربة ماء

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 مارس، 2018 9:42:07 م خبر دوليسياسي الأمم المتحدة

سمارت - تركيا

قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا الجمعة، إن أهالي الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق "يعيشون جحيما على الأرض والبعض منهم يبحث فقط عن مجرد شربة ماء".

وأضاف "دي مستورا" خلال جلسة مجلس الأمن الدولي إن الأمم المتحدة تتلقى تقارير بنزوح آلاف المدنيين من الغوطة الشرقية نتيجة للعملية العسكرية، لافتا أن جميع الأطراف لم تلتزم بقرار مجلس الأمن "2401" الذي يقضي بوقف العمليات العسكرية في سوريا لمدة 30 يوما، إضافة إلى الوصول الفوري للمساعدات الإنسانية للمحاصرين.

وأكد "دي مستورا" على أن "مكافحة الجماعات الإرهابية لا يمكن أن يكون عذرا لانتهاك القانون الدولي"، مضيفا أن أي جهود إيجابية مرحب بها وخاصة أن المدنيين بحاجة إلى المساعدات الطبية والإنسانية.

وأشار "دي مستورا" أن الأمم المتحدة تسيير اتصالات بين روسيا و"فيلق الشام" وحركة "أحرار الشام الإسلامية" ولم تصل إلى نتيجة إلى الآن، لافتا أن وقف إطلاق النار لم يطبق سوى في دوما وليس كل الغوطة.

وردا على تصريحات "دي مستورا" أعلن "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر رفضه لعرض روسي نقلته الأمم المتحدة يتضمن إجراء مفاوضات داخلية لـ"الاستسلام للتهجير الكامل" من الغوطة الشرقية.

و خرج أمس الخميس، الآلاف من المدنيين من مدن في غوطة دمشق الشرقية إلى مناطق قريبة تسيطر عليها قوات النظام السوري، بالتزامن مع تقدم الأخيرة في المنطقة، بعد أن فتحت الأخيرة معبر ضمن مزارع مدينة حمورية.

وتستمر روسيا والنظام بقصف المناطق المأهولة بالسكان المدنيين في الغوطة الشرقية فارضة حصارا تاما عليها منذ سنوات، ما أسفر عن مقتل وجرح آلاف المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى دمار كبير بالبنية التحتية للمنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 مارس، 2018 9:42:07 م خبر دوليسياسي الأمم المتحدة
الخبر السابق
"فيلق الرحمن" يرفض عرضا روسيا لإجراء مفاوضات داخلية بهدف التهجير
الخبر التالي
جرحى بانفجار لغم بمدينة الرقة