قتلى لقوات النظام بعملية تسلل لـ"الحر" على بلدة كفريا بإدلب

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2018 10:28:00 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

قتل عدد من قوات النظام السوري ومقاتلين اثنين من "تجمع سرايا داريا" التابع للجيش السوري الحر، بعد هجوم للأخير على موقع للأولى في بلدة كفريا (8 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال المسؤول الإعلامي لـ"سرايا داريا" حسام الأحمد في تصريح إلى "سمارت" إن مجموعة "إنغماسية" شنت هجوم ليل الجمعة – السبت، على نقطة تتمركز بها قوات النظام داخل البلدة، ودارت اشتباكات بين الطرفين، أسفرت عن مقتل مقاتلين اثنين من "سرايا داريا" إضافة لمقتل مجموعة كاملة من قوات النظام، فيما ذكر ناشطون أن عدد قتلى النظام خمسة عناصر.

وأضاف "الأحمد" أن "العملية الإنغماسية نفذت نصرة لأهالي الغوطة الشرقية"، حيث تتعرض الأخيرة لحملة عسكرية عنيفة من قوات النظام وبدعم روسي، تسببت بمقتل وجرح الآلاف من المدنيين إضافة لدمار كبير في البنية التحتية للمنطقة.

وأوضح "الأحمد" أن "تجمع سرايا داريا" هو فصيل مستقل تابع للجيش السوري الحر، وتشكل منذ شهرين وهدف مواجهة قوات النظام والميليشيات التابعة لها.

وسبق أن قتل عنصر لقوات النظام وجرح آخر الجمعة 17 تشرين الثاني 2017 في قرية الفوعة شمال مدينة إدلب، بعمليات قنص متبادلة مع حركة "أحرار الشام الإسلامية".

وتقصف الفصائل العسكرية التي تحاصر القريتين بأوقات متقطعة ردا على قصف قوات النظام وروسيا لمدن وبلدات محافظة إدلب، كما سبق أن خرج منهما جرحى وأشخاصا توجهوا إلى محافظة حلب على فترات متراوحة وضمن اتفاقات عدة.

ويدخل إلى القريتين  مساعداتبشكل مستمر ، بالتزامن مع دخول مساعدات مماثلة إلى مناطق خاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام  بالعاصمة دمشق وريفها، ضمن  ما يعرف باتفاق "المدن الأربع".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2018 10:28:00 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
عشرات القتلى لقوات النظام في غوطة دمشق الشرقية
الخبر التالي
الجيش الحر يسيطر على السجن المركزي و11 قرى في منطقة عفرين