وصول جثث إلى دير الزور لعناصر من ميليشيات النظام قتلوا بغوطة دمشق الشرقية

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2018 11:05:36 م خبر عسكريسياسيأعمال واقتصاد قوات النظام السوري

سمارت - دير الزور

وصل السبت، إلى مدينة دير الزور شرقي سوريا، جثث لعناصر ميليشيات أنشأها شيخ عشيرة البكارة نواف البشير، قتلوا بالعملية العسكرية في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

وقال مصدر خاص لـ"سمارت" إن 21 جثة وصلت لمشافي المدينة من القوات الذين كانت صفتهم حماية أمنية للمركبات التجارية والمشاريع التابعة للمجموعة التجارية الخاصة بعضو مجلس الشعب حسام قاطرجي المشهور بعمل كوسيط  بين حكومة النظام السوري وتنظيم "الدولة الإسلامية".

وأشار المصدر أن القتلى من قريتي الحسينية ومراط وعشيرة البوعزام في المحافظة.

وتتعرض مدن وبلدات الغوطة الشرقية لعملية عسكرية من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها بإسناد جوي روسي منذ أواسط شهر شباط، ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين وتضرر البنية التحتية، رغم القرار الأمم "2401" حول هدنة لمدة 30 يوما في سوريا وفك الحصار عن المدن والبلدات بما فيها الغوطة.

ولفت المصدر أن عضو مجلس الشعب السوري يقوم حاليا بعمليات ما يعرف لدى السوريين بـ"تجارة الأنقاض" حيث تقوم ورشاته باستخراج الحديد والمعادن من الأنقاض التي ترحل جميعها لمعامل في مدينة عدرا الصناعية شرق دمشق لإعادة التدوير.

ويشتهر "قاطرجي" بتجارة القمح والحبوب بين المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" وحكومة النظام، الأمر الذي أكدته تقارير إعلامية والتي اعتبرت أنه وسيط بين النظام والتنظيم.

وسبق أن عاد نواف البشير إلى صفوف النظام أواسط عام 2017 وأسس ميليشيا أسماها "لواء الباقر"، بعد أن كان معارضا له منذ عام 2005 بعد توقيعه على إعلان دمشق.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2018 11:05:36 م خبر عسكريسياسيأعمال واقتصاد قوات النظام السوري
الخبر السابق
الجيش الحر يسيطر على السجن المركزي و11 قرى في منطقة عفرين
الخبر التالي
35 ألف إصابة بـ"اللشمانيا" شمالي وسط سوريا