"رايتس ووتش": روسيا تدعم هجوم النظام غير المشروع على الغوطة الشرقية

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 مارس، 2018 10:56:58 م خبر دوليعسكري جريمة حرب

سمارت تركيا

قالت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الأحد إن روسيا تدعم هجوم قوات النظام السوري الذي وصفته بـ"غير الشرعي" على مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

وأضافت المنظمة في بيان نشرته على موقعها الرسمي إن قوات النظام تستخدم "أساليب غير قانونية" في هجومها على الغوطة الشرقية،بما في ذلك ما يبدو أنه استخدام أسلحة محظورة دوليا، متخوفة من تنفيذ النظام عمليات انتقامية بحق المدنيين في المدن التي خضعت لسيطرته مؤخرا.

ودعت المنظمة مجلس الإمن الدولي إلى المطالبة بشكل عاجل بمنح فريق مراقبة أممي إمكانية الوصول الفوري إلى مناطق الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة النظام، يعمل على توثيق أي جرائم ارتُكبت بالفعل، وردع ارتكاب أية انتهاكات أخرى.

وطالبت المنظمة النظام بضمان أن الحقوق الأساسية للأفراد الذين كانوا يعيشون تحت سيطرة "الفصائل العسكرية" محترمة ومصانة، خاصة عندما يخضعون لفحص أمني وأثناء الاحتجاز، وأن يعامل أي شخص يحتجز لفترة أطول كمعتقل يتمتع بكامل حقوق المعتقلين بموجب القانون الدولي.

وقالت نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة لما فقيه: "مع كل ساعة يحول فيها فيتو روسي محتمل دون أي إجراء حاسم من جانب مجلس الأمن الدولي، يواجه المدنيون على الأرض في الغوطة الشرقية خطرا حقيقيا يتمثل بالانتقام. 

وأضافت: "أقل ما يمكن أن يفعله مجلس الأمن الآن هو نشر مراقبين لتقديم بعض الحماية للمدنيين. إذا لم يتمكن المجلس من القيام بذلك، فعلى الجمعية العامة أن تتصرف كما فعلت في حالة حلب". 

وسيطرت قوات النظام على مساحات واسعة من منطقة الغوطة الشرقية بعد شهر من إطلاقها عملية عسكرية ضخمة قتل وجرح على إثرها الآلاف من المدنيين، فيما خرج آلاف آخرون عبر معابر فتحتها قوات النظام إلى مناطق سيطرته القريبة.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 مارس، 2018 10:56:58 م خبر دوليعسكري جريمة حرب
الخبر السابق
الدفاع المدني: قصف بالغازات السامة على مدينة دوما في الغوطة الشرقية
الخبر التالي
"أحرار الشام" تلقي القبض على قيادي في "تحرير الشام" شمال غرب حماة