"الحر" يوقف أكثر من 150 متورطا بعمليات سرقة في عفرين

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 مارس، 2018 7:57:03 م - آخر تحديث بتاريخ : 19 مارس، 2018 9:37:08 م خبر عسكري معركة عفرين

تحديث بتاريخ 2018/03/19 20:29:07 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-حلب

أوقفت حواجز الجيش السوري الحر الاثنين، أكثر من 150 مقاتلا وعسكريا من الجيش الحر كان بحوزتهم مسروقات من مدينة عفرين شمال حلب شمالي سوريا، جرى مصادرتها وحولوهم إلى القضاء العسكري.

وأعلن الجيش الحر في وقت سابق، إلقاء القبض على عدد من الأشخاص ممن شاركوا بعمليات السرقة والنهب في مدينة عفرين التي سيطر عليها مؤخرا.

وقالت فصائل الجيش الحر المشاركة في "غصن الزيتون" في بيان، إنها نشرت مجموعات خاصة لملاحقة "الخارجين عن القانون" وألقت القبض على عدد منهم بعد اشتباكات.

ونصب الجيش الحر حواجز عند قريتي قسطل وكفرجنة منعت خروج أي سيارة من منطقة عفرين إلا بعد التحقق من هوية سائقيها وأنها ملكهم عبر تحويلهم إلى مكتب خاص وحضور شهود يؤكدون ذلك.

وأوقفت الحواجز بقيادة "الشرطة العسكرية" في مدينة اعزاز وبمساندة من الفيلق الثالث، أكثر من 150 مقاتلا وعسكريا من الجيش الحر كان بحوزتهم مسروقات.

كما يجري العمل على تشكيل لجنة بقيادة الجيش الحر ووجهاء من عفرين لإعادة المسروقات لإصحابها.

يأتي ذلك بعد استنكار واسعلعمليات سطو وسرقة ارتكبها عناصر الفصائلالمشاركة في عملية "غصن الزيتون" بعد سيطرتهم على مدينة عفرين، حيث أعلن "الفيلق الثالث" التابع للجيش الحر الأحد، عن فصل قائدين عسكريينتابعان له لارتباطهما بعمليات سرقة.

وسيطرت فصائل الجيش الحر السبت، على كامل مدينة عفرينبعد انسحاب "وحدات حماية الشعب" الكردية منها، كما تابعت تقدمها مسيطرة على ناحية معبطليوالقرى الواقعة شمال عفرينبشكل كامل.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 مارس، 2018 7:57:03 م - آخر تحديث بتاريخ : 19 مارس، 2018 9:37:08 م خبر عسكري معركة عفرين
الخبر السابق
هيئات مدنية وعسكرية في إدلب وحلب تعلن عدم اعترافها بـ"حكومة الإنقاذ"
الخبر التالي
قوات النظام تقصف بـ"الفوسفور الحارق" مدينة دوما في الغوطة الشرقية