حشود عسكرية متبادلة لـ"قسد" والنظام على ضفتي نهر الفرات شرق دير الزور

اعداد أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مارس، 2018 3:13:14 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - دير الزور

استقدمت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) حشود عسكرية إلى مناطق سيطرتها شرقي نهر الفرات بدير الزور شرقي سوريا، مقابل حشود لقوات النظام السوري في الضفة المقابلة.

وقال قائد مجلس دير الزور العسكري التابع لـ"قسد" يلقب نفسه "أبو خولة" في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن قوات النظام ترسل تعزيزات عسكرية إلى الضفة الغربية من نهر الفرات، نافيا أن يكون هناك نية  لـ"قسد" بأي عمل عسكري على الضفة المقابلة للنهر.

وأفاد ناشطون بحسب شهود عيان، أن أرتال عسكرية تتضمن أسلحة "متطورة" للجيش الأمريكي" لم تستخدم سابقا" اتجهت نحو الريف الجنوبي للمحافظة، تزامنا مع تحليق لطيران التحالف في المنطقة، وتهدف هذه التحركات لحماية المنطقة من أي هجمات محتملة لقوات النظام.

وتقوم القوات الأمريكية بجلب "جسور حربية" إلى حقل غاز "كونيكو" شمال شرق مدينة ديرالزور، ما يبدو بأنه تجهيز لعمل عسكري في المنطقة بحسب الناشطين.

وقال مدير شبكة "فرات بوست" الأخبارية أحمد رمضان، بتصريح إلى سمارت في وقت سابق، أن طائرات التحالف القت منشورات في مدينتي البوكمال والميادين الواقعتين تحت سيطرة قوات النظام تحذر الأخيرة من التقدم باتجاه القواعد العسكرية للتحالف والمناطق الخاضعة لسيطرة "قسد" شرقي نهر الفرات.

وأشار "رمضان" إلى وجود تعزيزات عسكرية للتحالف و"قسد" في نقاط التماس مع قوات النظام تحسبا لأي هجوم مفاجئ للأخيرة.

واستقدمت  قوات التحالف الدولي في وقت سابق دفعة مقاتلين جديدة إلى حقل غاز "كونيكو" الواقع تحت سيطرة "قسد" لصد أي هجوم. فيما  قتل أكثر من 100 عنصر الشهر الفائت ، من قوات النظام وميليشيات موالية لها بمواجهات وقصف مع التحالف الدولي و"قسد" في محافظة دير الزور.

الاخبار المتعلقة

اعداد أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مارس، 2018 3:13:14 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
"أحرار الشام" تنفي التفاوض مع النظام لخروجها من مدينة حرستا بالغوطة الشرقية
الخبر التالي
هدنة بين قوات النظام وتنظيم "الدولة" في حي القدم بدمشق