56 قتيلا مدنيا بقصف مكثف لقوات النظام على مدينة دوما بالغوطة الشرقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مارس، 2018 8:50:05 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت-ريف دمشق

قتل 56 مدنيا وجرح عشرات آخرون الثلاثاء، نتيجة قصف مكثف لقوات النظام السوري على مدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وقال الدفاع المدني بريف دمشق عبر صفحته في "فيسبوك" إن 56 مدنيا بينهم 14 طفلا قتلوا جراء قصف جوي وصاروخي مكثف على الأحياء السكنية في دوما.

وأظهرت قائمة نشرها الدفاع المدني أسماء 51 مدنيا بينهم أطفال، بينما لم ترفق أسماء جثث مدني وأربعة أطفال مجهولي الهوية، أحدهم بقيت أشلاؤه فقط.

وأشار ناشطون محليون أن عدد الجرحى جاوز المئة، لافتين بالوقت ذاته أن الضحايا قضوا خلال قصف على مدار الساعة استهدف دوما وتسبب بثلاث مجازر متتالية قتل فيها 56 مدنيا.

تزامن ذلك مع مقتل وجرح مدنيين في مدينتي حرستا وعربين وبلدة عين ترما، في ظل التصعيد العسكري لليوم الثالث على التوالي على الغوطة الشرقية المحاصرة.

وكشف المجلس المحلي لمدينة دوما أمس الأحد عن مقتل 412 مدنيا بينهم 76 طفلا قتلوا جراء قصف قوات النظام وروسيا على المدينة خلال 24 يوم فقط.

يأتي ذلك رغم إعلان روسيا الأربعاء الماضي عن وقف العمليات العسكرية في دوما، تبعها هدوء نسبي تخلله قصف مدفعي خلال تواجدوفد من الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر في المدينة.

وبعد أسابيع من التصعيد العسكري للنظام وروسيا، فصلت قوات النظام الغوطة إلى قسمين يضم الشمالي مدينة دوما التي يسيطر عليها "جيش الإسلام" ومدينة حرستا الواقعة تحت سيطرة حركة "أحرار الشام الإسلامية"، مع قطع خطوط الإمداد والطرق بين المدينتين.

 أما في القسم الجنوبي الواقع تحت سيطرة "فيلق الرحمن" فسيطرت قوات النظام على مدن رئيسية فيه، كان آخرها السيطرة قبل ساعات على مدينتي سقبا وكفربطنا بعد السيطرة على بلدتي حمورية وجسرين، مع استمرار سيطرة "الفيلق" على مدينتي عربين وزملكا وبلدة عين ترما وحي جوبر المجاور لها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مارس، 2018 8:50:05 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
جريحان بانفجار دراجة نارية مفخخة في مدينة الباب شرق حلب
الخبر التالي
"تحرير الشام" تطلق الرصاص على مظاهرة لطالبات في مدينة إدلب