تصعيد عسكري لقوات النظام على "القطاع الأوسط" في الغوطة الشرقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 مارس، 2018 11:40:12 ص خبر عسكري جريمة حرب

سمارت-ريف دمشق

صعدت قوات النظام السوري منذ ليل الثلاثاء-الأربعاء، من عملياتها العسكرية على ما تبقى من مدن وبلدات في "القطاع الأوسط" بالغوطة الشرقية المحاصرة للعاصمة السورية دمشق.

واستهدفت مروحيات النظام بعشرات البراميل المتفجرة الأحياء السكنية في مدينتي عربين وزملكا وبلدتي عين ترما وحزّة، في ظل قصف مكثف لطائرات حربية بالتزامن مع استهداف مستمر بقذائف المدفعية والصواريخ.

وسقط برميلان متفجران صباحا على حزّة وأربعة أخرى على عربين، إضافة لقصف مدفعي مستمر على زملكا مع عجز الدفاع المدني وفرق الإسعاف من التوجه إلى المواقع المستهدفة، وإقتصار عمليات الإنقاذ على الأهالي المتواجدين في محيط المكان.

ولا تتوفر إحصائية دقيقة عن أعداد الجرحى والقتلى جراء القصف في ظل صعوبة الاتصالات والتنقل في المنطقة وبين نقاطها الطبية.

وتستمر المواجهات بين "فيلق الرحمن" ضد قوات النظام والميليشيا المساندة لها بين مدينة كفربطنا وبلدة حزة، في محاولة من الأخيرة التقدم والسيطرة على نقاط جديدة عند وادي عين ترما المتاخم.

وتتواجد آلاف العائلات في أقبية غير مجهزة في عربين وزملكا وحزة وعين ترما، مع بدء نفاذ المخرون الغذائي المتوفر لديها والاعتماد على تبادل المواد الغذائية بين بعضهم البعض، في ظل توقف الحياة في شوارع وأسواق المنطقة.

وبعد أسابيع من التصعيد العسكري للنظام وروسيا، فصلت قوات النظام الغوطة إلى قسمين يضم الشمالي مدينة دوما التي يسيطر عليها "جيش الإسلام" ومدينة حرستا الواقعة تحت سيطرة حركة "أحرار الشام الإسلامية"، مع قطع خطوط الإمداد والطرق بين المدينتين.

أما في القسم الجنوبي الواقع تحت سيطرة "فيلق الرحمن" فسيطرت قوات النظام على مدن رئيسية فيه، كان آخرها السيطرةأمس على مدينتي سقبا وكفربطنا بعد السيطرة على بلدتي حمورية وجسرين، مع استمرار سيطرة "الفيلق" على مدينتي عربين وزملكا وبلدتي عين ترما وحزة وحي جوبر المجاور لها.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 مارس، 2018 11:40:12 ص خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"جيش الإسلام": تقدمنا عند بلدة مسرابا في الغوطة وقتلنا العشرات من عناصر النظام
الخبر التالي
الجيش التركي: مدنيون سلمونا عناصر من "الوحدات" الكردية في منطقة عفرين