مقتل المصور الصحفي "عبيدة أبو عمر" بقصف للنظام وروسيا على الغوطة الشرقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 مارس، 2018 3:32:15 م خبر عسكرياجتماعي إعلام

سمارت-ريف دمشق

قتل المصور الصحفي "عبيدة أبو عمر" الأربعاء، نتيجة قصف لقوات النظام السوري وروسيا على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وتعرض منزل المصور عبيدة أبو عمر في بلدة عين ترما، لقصف صاروخي ما أدى لمقتله وجرح مدنيين آخرين، بينهم كل من شقيقه ومراسل "سمارت" في الغوطة الشرقية.

ودفن مدنيون ومقربون من "أبو عمر" جثمانه في إحدى المقابر القريبة.

وعمل "أبو عمر" منذ سنوات كصحفي متعاون مع وكالة "سمارت" للأنباء وعدد من وسائل الإعلام الأخرى، والتقط صورا لمجازر ارتكبتها قوات النظام وروسيا في مدن وبلدات عدة بالغوطة الشرقية، كما وثق مراحل عدة في الحراك الثوري ومعاناة المحاصرين.

وكتب عبيدة أبو عمر عبر حسابه الشخصي في "فيسبوك" ينعي زميله أحمد حمدان الذي قضى بقصف مماثل قبل أيام: "رحلت واحدة من أجمل ورود الغوطة، (...) رجل صاحب البسمة الجميلة والأخلاق الرفيعة، أحمد حمدان في ذمة الله".

وساهم عشرات المصورين الصحفيين بنقل معاناة أهالي الغوطة وتوثيق مشاهد خلال حملة التصعيد العسكري الأخيرة، إذ تناقلت غالبية وسائل الإعلام العالمية صورهم وبثت شاشات التلفزة مقاطع مصورة تظهر المجازر والدمار في مدنهم وبلداتهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 مارس، 2018 3:32:15 م خبر عسكرياجتماعي إعلام
الخبر السابق
جاويش أوغلو: توصلنا إلى تفاهمات مع أمريكا حول مدينة منبج بحلب
الخبر التالي
ألمانيا تلوم روسيا على حملة النظام العسكرية على الغوطة الشرقية