موالون يتداولون أسماء 546 قتيلا لروسيا والنظام في غوطة دمشق الشرقية

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 مارس، 2018 5:44:51 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - تركيا

تداول ناشطون موالون الأربعاء، أسماء 546 قتيلا من قوات النظام السوري وروسيا في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وأوضح الناشطون أن الحصيلة منذ بداية العام وحتى منتصف شهر آذار الجاري، حيث ضمت أسماء 38 عنصر روسي غالبيتهم ضباط اثنان منهم برتبة لواء وواحد برتبة عميد وثلاثة برتبة عقيد وخمسة برتبة رائد وثمانية برتبة نقيب وخمسة برتبة ملازم.

وكشفت الحصيلة عن مقتل 80 ضابطا لقوات النظام بينهم لواء وستة عمداء وعقيدين، بينما باقي الأسماء والتي بينها عناصر روسية لم تحمل أي رتب، دون أن يوضح الناشطون الموالون ما إذا كانوا ميليشيات موالية للنظام أم عناصر عادية بصفوفها.

وعلق العديد من ذوي وأصدقاء قتلى آخرين عن عدم وجود أسمائهم ضمن الحصيلة، ما يدل أن الأعداد أكثر من ذلك.

وكان "جيش الإسلام" قال أمس الثلاثاء، أنه أحرز تقدما عند بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية المحاصرة، خلال اشتباكات مع قوات النظام أدت لمقتل العشرات من عناصرها، إلا أن أرقامها ليست ضمن الحصيلة، كونها بعد 15 آذار الجاري.

وتتعرض الغوطة الشرقية لتصعيد عسكري منذ بداية العام تواصلت وتواصلت بعملية عسكرية من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها بإسناد جوي روسي، أواسط شهر شباط 2018، ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين وتضرر البنية التحتية، رغم القرار الأمم "2401" حول هدنة لمدة 30 يوما في سوريا وفك الحصار عن المدن والبلدات بما فيها الغوطة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 مارس، 2018 5:44:51 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
ألمانيا تلوم روسيا على حملة النظام العسكرية على الغوطة الشرقية
الخبر التالي
دورة تدريبية لرفع مهارات المجالس المحلية في جبل الزاوية بإدلب