20 قتيلا مدنيا وعشرات الجرحى بقصف جوي على مدينة زملكا في الغوطة الشرقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 مارس، 2018 3:08:57 م - آخر تحديث بتاريخ : 22 مارس، 2018 6:21:39 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2018/03/22 17:17:43 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - ريف دمشق

قتل 20 مدنيا وجرح عشرات آخرون الخميس، نتيجة قصف جوي يرجح أنه لقوات النظام السوري على مدينة زملكا المحاصرة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وقالت مصادر طبية في زملكا لـ"سمارت"، إن الإحصائية الأولية لغارات متجددة من طائرات حربية على الأحياء السكنية بالمدينة، هي 20 قتيلا مدنيا وجرح أكثر من تسعين آخرين، والأعداد مرجحة للازدياد.

ويواجه الناشطون صعوبة بنقل المعلومات، في ظل القصف المكثف المستمر بمختلف أنواع الأسلحة على زملكا وصعوبة الاتصال بشبكة الانترنت وعدم توفرها لدى غالبية الأهالي.

وذكر ناشطون محليون أن مدينة زملكا استهدفت خلال الساعات القليلة الماضية، بأكثر من أربعين غارة لطائرات حربية وقصف من مروحيات النظام بنحو 25 برميل متفجر، إضافة لسقوط عشرات قذائف المدفعية والصواريخ.

تزامن ذلك مع بدء خروج الدفعة الأولى من مهجري مدينة حرستا المحاصرة باتجاه شمالي سوريا، وسط مقتل وجرح مدنيين بقصف جوي وصاروخي على مدينتي عربين ودوما.

وتصعد قوات النظام السوري بالأيام الفائتة من عملياتها العسكرية على ما تبقى من مدن وبلدات في "القطاع الأوسط"، الواقعة تحت سيطرة "فيلق الرحمن" بالغوطة الشرقية.
 
وتتواجد آلاف العائلات في أقبية غير مجهزة في مدن وبلدات عربين وزملكا وحزة وعين ترما بـ"القطاع الأوسط"، مع بدء نفاذ المخرون الغذائي لديها والاعتماد على تبادل المواد الغذائية بين بعضهم البعض، في ظل توقف الحياة في شوارع وأسواق المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 مارس، 2018 3:08:57 م - آخر تحديث بتاريخ : 22 مارس، 2018 6:21:39 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
أمريكا تعزز أكبر قاعدة عسكرية لها في دير الزور
الخبر التالي
ضحايا بقصف جوي وصاروخي على مدينتي دوما وعربين في الغوطة الشرقية