مقتل ناشط إعلامي بقصف للنظام على مدينة دوما في الغوطة الشرقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 مارس، 2018 3:35:37 م خبر عسكري إعلام

سمارت-ريف دمشق

قتل الناشط الإعلامي صهيب عيون الخميس، جراء قصف لقوات النظام السوري على مدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

ونعى ناشطون ومصورون صحفيون في الغوطة الشرقية زميلهم صهيب عيون "أبو البراء" بعد مقتله نتيجة قصف صاروخي لقوات النظام على الأحياء السكنية في دوما.

ونعى "صهيب" عبر صفحته في "فيسبوك" قبل ساعات من مقتله، صديقه المتطوع في الدفاع المدني الذي قتل أمس الأربعاء بقصف للنظام على دوما.

يأتي ذلك بعد يوم أيضا من مقتل المصور الصحفي "عبيدة أبو عمر" نتيجة قصف لقوات النظام وروسيا على بلدة عين ترما.

وساهم عشرات الناشطين والمصورين الصحفيين بنقل معاناة أهالي الغوطة وتوثيق مشاهد خلال حملة التصعيد العسكري الأخيرة، إذ تناقلت غالبية وسائل الإعلام العالمية صورهم، وبثت شاشات التلفزو مقاطع مصورة تظهر المجازر والدمار في مدنهم وبلداتهم.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 مارس، 2018 3:35:37 م خبر عسكري إعلام
الخبر السابق
بدء خروج حافلات الدفعة الأولى من مهجري مدينة حرستا باتجاه شمالي سوريا
الخبر التالي
وفد من "التحالف" يتجول في مدينة منبج بالتزامن مع التهديدات التركية