"تحرير الشام" تعلن إنهاءها الهدنة مع "تحرير سوريا" شمالي سوريا

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 مارس، 2018 9:55:32 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت

أعلنت "هيئة تحرير الشام" الخميس إنهاءها الهدنة المؤقتة مع "جبهة تحرير سوريا" في شمالي سوريا، بسبب ما قالت إنه "تلاعب ومماطلة" من الأخيرة.

وقالت "تحرير الشام" في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن "تحرير سوريا" أفشلت التوصل إلى اتفاق بما يخص ملف الأسرى، من خلال رفعها لأسماء من المحتجزين لديها ليس لهم علاقة بالأحداث الأخيرة بين الطرفين خلافا لما اتفق عليه، من بينهم "عملاء للتحالف الدولي وأشخاص نفذوا ضدها عمليات أمنية".

وأضافت أن خلافا آخر حصل في الجلسة الثانية من المفاوضات حول مناطق سيطرة "حركة أحرار الشام الإسلامية"، التي تشكل طرفا من تحالف "تحرير سوريا"، ما دفع "حركة نور الدين الزنكي"، الطرف الآخر في التحالف، إلى رفض أي اتفاق سابق حتى الوصول إلى حل كامل بخصوص "أحرار الشام".

وتابعت: "أبلغنا الوسطاء والجميع بأن تلاعب الطرف الآخر ومماطلته أمر غير مقبول، وأن مهلة وقف إطلاق النار المؤقتة منتهية من جهتنا، بسبب تخريب الطرف الآخر لجهود الحل ونسفه لكل ما تم التوصل إليه". 

واعتبرت "تحرير الشام" أن "تحرير سوريا" هي من بدأت بـ"الحرب" من أجل "الحصول على ثقة بعض الأطراف الخارجية" التي لم تسمها.

واتهمت "تحرير سوريا" في بيان اليوم "تحرير الشام" بنقض الهدنة بينهما، من خلال شن هجوم "واسع" بالأسلحة الثقيلة والصواريخ والقذائف على مواقعها في ريف حلب الغربي شمالي البلاد.

وقالت "تحرير سوريا" إن ذلك جاء بعد وصول عدة جلسات من المفاوضات إلى طريق مسدود بسبب "إصرار الجولاني (القائد العسكري لتحرير الشام) على فرض سلطته وعدم الإيفاء بالوعود ورفضه التحاكم إلى شرع الله".

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن اشتباكات  اندلعت بين الطرفين في بلدة كفرناها وقرية بلنتا الواقعة بين بلدتي تقاد ودارة عزة في ريف حلب الغربي، كذلك في بلدة خان السبل جنوب إدلب، دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف الطرفين أو المدنيين.

وتوصل الطرفان السبت الفائت إلى اتفاق على وقف إطلاق النار، بوساطة من "فيلق الشام"، وتضمن إطلاق سراح الأسرى من الطرفين ووقف الملاحقات الأمنية، وفتح الطرق لتسهيل الوصول إلى خطوط التماس مع قوات النظام السوري، وعدم التحريض الإعلامي.

وأسفرت الاشتباكات بين الطرفين خلال الشهر الحالي عن قتلى وجرحىمدنيين، إضافة إلى قطع الطرقاتوشل الحركة المرورية والتجارية، وسطمظاهراتللأهالي ضد "تحرير الشام" وقائدها "أبو محمد الجولاني"، ودعوات لتحييدالمدن والبلدات عن الاقتتال.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 مارس، 2018 9:55:32 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"اللجنة المدنية" لمدينة دوما تكشف عن اتفاق مع روسيا
الخبر التالي
خروج 3000 مدني من مدينة دوما عبر معبر مخيم الوافدين