مقتل 44 مدنيا "حرقا" في قصف بـ"النابالم" على ملجأ في مدينة عربين بالغوطة الشرقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 مارس، 2018 10:33:10 ص - آخر تحديث بتاريخ : 23 مارس، 2018 5:49:59 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2018/03/23 16:46:01 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - ريف دمشق

قتل 44 مدنيا "حرقا" ليل الخميس-الجمعة، نتيجة قصف بمادة "النابالم الحارق" من طائرات حربية يرجح أنها روسية، استهدفت ملجأ في مدينة عربين المحاصرة بالغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وقال الدفاع المدني عبر صفحته في "فيسبوك" إن 44 مدنيا قتلوا "حرقا" غالبيتهم من النساء والأطفال، كحصيلة أولية، جراء قصف بـ"النابالم" على ملجأ يضم عائلات في عربين، بينما رجح ناشطون محليون أن تكون الطائرات روسية.

ونشر الدفاع المدني صورة من عربين تظهر عناصره يحاولون نقل جثة متفحمة في موقع مشتعل بالنيران، فيما وصفها بأنها "جريمة ضد الإنسانية".

وجاء القصف على عربين بالتزامن مع غارات عدة على الأحياء السكنية في مدينة دوما، بعضها بالصواريخ المحملة بـ"الفوسفور الحارق" أو القنابل العنقودية.

تزامن ذلك أيضا مع إعلان منفصل لكل من "اللجنة المدنية" في دوما المسيطر عليها من "جيش الإسلام"، و"فيلق الرحمن" المتواجد في ما تبقى من مدن وبلدات "القطاع الأوسط" (ضمنها عربين)، عن التوصل لاتفاق مع روسيا حول وقف لإطلاق النار.

 ووصلت أمس الخميس الدفعة الأولى من مهجري مدينة حرستا إلى شمالي سوريا، في إطار اتفاق لخروج المدنيين والمقاتلين الراغبين، بضمانات روسية، ذلك بعد أسابيع من تصعيد عسكري وقصف مكثف على المدينة أدى لدمار نسبة واسعة منها، ومقتل وجرح المئات من سكانها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 مارس، 2018 10:33:10 ص - آخر تحديث بتاريخ : 23 مارس، 2018 5:49:59 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
مظاهرة شمال حلب تطالب "الحر" وتركيا باستعادة قرى من "قسد"
الخبر التالي
التوصل لاتفاق خروج من الغوطة الشرقية بين "فيلق الرحمن" وروسيا