اغتيال قياديين اثنين لـ"الحر" في بلدة صيدا بدرعا

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 مارس، 2018 8:32:48 م - آخر تحديث بتاريخ : 25 مارس، 2018 10:15:56 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2018/03/25 21:11:29 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - درعا 

اغتال مجهولون الأحد قياديين اثنين في الجيش السوري الحر في بلدة صيدا (10 كم شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقال المتحدث باسم "جيش الثورة" ويلقب نفسه "أبو بكر الحسن" لـ"سمارت" إن مسلحين مجهولي الهوية أطلقوا النار على سيارة تقل القياديين في "جيش الثورة" فادي الباعوني، قائد "لواء محمد بن عبدالله"، وعبد الرحمن المحاميد عند مفرق بلدة الطيبة جنوبي البلدة، ما أدى لمقتلهما على الفور.

وأشار "الحسن" إلى مطاردة منفذي العملية الذين توجهوا بسيارتهم من طراز "هيونداي" إلى قرية كحيل المجاورة، دون التمكن من التعرف إلى هويتهم حتى الآن.

وأضاف أن عددا من قيادات "جيش الثورة" تعرضوا خلال الفترة الماضية لمحاولات اغتيال مشابهة باستخدام عبوات ناسفة، كما حصل مع "المحاميد" نفسه منذ فترة قصيرة ومع آخرين في مدينة درعا وبلدتي كفرشمس ومزيريب وغيرها.

واغتال مجهولون في 25 آذار الجاري، قياديا في فصيل "لواء الخليفة عمر" التابع للجيش السوري الحر في مدينة أنخل (45 كم شمال مدينة درعا).

وتشهد محافظة درعا انتشارالعمليات اغتيال قياديين ومقاتلين إضافةإلى انفجار عبوات ناسفةأدت لمقتل آخرين، حيث ألقى الجيش الحر مؤخراالقبض على عصابة مرتبطة بالنظام السوري مسؤولة عن بعض الحوادث، بينما توجه أصابع الاتهام بالمسؤولية عن أخرى إلى "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية".​

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 مارس، 2018 8:32:48 م - آخر تحديث بتاريخ : 25 مارس، 2018 10:15:56 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
دخول شحنة من اسطوانات الغاز إلى إدلب قادمة من مناطق سيطرة النظام بحماة
الخبر التالي
أردوغان: سنكمل "غصن الزيتون" بالسيطرة على مدينة تل رفعت في وقت قصير