قصف تركي على مواقع "الوحدات" الكردية والنظام شمال حلب

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2018 10:55:50 ص خبر عسكري معركة عفرين

سمارت - حلب

قصف الطائرات الحربية والمدفعية التركية ليل الاثنين – الثلاثاء، مواقع لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية وقوات النظام السوري في  مدينة تل رفعت وقرية أم حوش شمال مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال قائد عسكري في "الفيلق الثالث" التابع للجيش السوري الحر يلقب نفسه "رامي أبو بهجت" في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن الطائرات الحربية لأول مرة تشن غارات على مواقع "الوحدات" الكردية في المنطقة، حيث استهدفت قرى أم حوش والوحشية واحرص، كما استهدفت المدفعية مواقعا لقوات النظام في محيط مدينة تل رفعت.

وتعتبر أم حوش من أبرز المواقع التي تتمركز بها "الوحدات" الكردية شمال مدينة حلب بعد انسحابها من منطقة عفرين خلال الموجهات مع الجيش التركي وفصائل "الحر"، حسب "أبو بهجت".

وأوضح "أبو بهجت" أن القصف جاء ردا على إقدام عناصر "الوحدات" الكردية على حرق منازل في القرى العربية، معتبرا أن معركة السيطرة على تل رفعت والقرى المحيطة بها أصبحت "قاب قوسين أو أدى" حسب تعبيره.

قال قائد عسكري في "الفيلق الثالث" الأحد الماضي، إنه من المحتمل أن تبدأ معركة السيطرة على مدينة تل بداية شهر نيسان القادم، حيث سيشنون هجوم على جميع القرى والبلدات العربية الخاضعة لسيطرة "الوحدات" الكردية، متوقعا أنهم سيسيطرون عليها خلال يوم واحد فقط.

وسبق أن قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق من اليوم، إن هدف عملية "غصن الزيتون" القادم هو السيطرة على مدينة تل رفعت خلال وقت قصير، بعد أن وعد المتظاهرين أن " لا تبقى أسئلتهم من دون أجوبة".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2018 10:55:50 ص خبر عسكري معركة عفرين
الخبر السابق
روسيا: 13 ألف مدني ومقاتل من "فيلق الرحمن" غادروا الغوطة الشرقية
الخبر التالي
خروج معظم عناصر "تحرير الشام" من الغوطة الشرقية إلى شمالي سوريا