دخول وفد تركي إلى مدينة تل رفعت بحلب لإكمال مفاوضة الروس حولها

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2018 2:23:37 م - آخر تحديث بتاريخ : 27 مارس، 2018 3:16:31 م خبر عسكري معركة عفرين

تحديث بتاريخ 2018/03/27 14:12:15 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

دخل وفد عسكري تركي الثلاثاء، إلى مدينة تل رفعت (29 كم شمال حلب) شمالي سوريا، بهدف إكمال المفاوضات مع القوات الروسية خصوص المعركة المرتقبة بالمنطقة.

ونفى قائد عسكري في "الفيلق الثالث" التابع للجيش السوري الحر يلقب نفسه "رامي أبو بهجت" لـ"سمارت" استلام القوات التركية تل رفعت بشكل رسمي حتى الأن، لافتا أن الوفد دخل إلى المدينة لإكمال المفاوضات مع الروس تمهيدا لاستلمها.

ويأتي رد "أبو بهجت" بعد تداول عدد من وسائل الإعلام المحلية والعربية خبرا يتحدث عن بدأ دخول القوات التركية وفصائل الجيش الحر إلى المدينة لاستلامها من القوات الروسية.

ونشر مقطع صوتيا لأحد الضباط الأتراك المشاركين بالمعارك على غرف للإعلامي والعسكريين على تطبيق "واتس أب" يقول إنه خلال ساعات قليل ستكون مدينة تل رفعت تحت سيطرتهم بشكل كامل.

من جهته نفى المتحدث الرسمي لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية في منطقة عفرين بروسك حسكة في بيان دخول القوات التركية إلى "مناطق الشهباء" (مدينة تل رفعت والقرى المحيطة بها)، مؤكدا على تواجد عناصرهم بالمنطقة وأنها ستواجه أي تقدم للقوات التركية و فصائل "الحر".

وكانت الطائرات الحربية والمدفعية التركية قصفت ليل الاثنين – الثلاثاء، مواقع لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية وقوات النظام السوري في مدينة تل رفعت وقرية أم حوش شمال مدينة حلب.

وسبق أن قال قائد عسكري في "الفيلق الثالث" الأحد الماضي، إنه من المحتمل أن تبدأ معركة السيطرة على تل رفعت بداية شهر نيسان القادم، حيث سيشنون هجوم على جميع القرى والبلدات العربية الخاضعة لسيطرة "الوحدات" الكردية، متوقعا أنهم سيسيطرون عليها خلال يوم واحد فقط.

كذلك  قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق من اليوم، إن هدف عملية "غصن الزيتون" القادم هو السيطرة على تل رفعت خلال وقت قصير، بعد أن وعد المتظاهرين أن " لا تبقى أسئلتهم من دون أجوبة".

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت السبت 20 كانون الثاني الماضي، بدء العملية العسكرية في منطقة عفرين، ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية، باسم عملية "غصن الزيتون" سيطرت خلالها على مركز مدينة عفرين وجميع البلدات التابعة لها ومعظم القرى المحيطة بها.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2018 2:23:37 م - آخر تحديث بتاريخ : 27 مارس، 2018 3:16:31 م خبر عسكري معركة عفرين
الخبر السابق
قتيلة وجريحان بقصف صاروخي على قرية جنوب إدلب
الخبر التالي
مظاهرة في مدينة إنخل بدرعا تطالب بخروح "تحرير الشام" منها