"جيش الإسلام" ينفي توقف المفاوضات حول مدينة دوما في الغوطة الشرقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2018 7:47:31 م خبر عسكري جيش الإسلام

سمارت-ريف دمشق

نفى القيادي وعضو المكتب السياسي في "جيش الإسلام" محمد علوش بتصريح لـ"سمارت" الثلاثاء، الأنباء التي تحدثت عن توقف المفاوضات مع روسيا حول مصير مدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

و عن أنباء "انتهاء المهلة الروسية" في دوما، التي نشرتها صفحة "القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية" غير الرسمية على "فيسبوك"، قال "علوش": "الصفحة يديرها شبيحة سوريين، وليس دفاعا عن الروس فهم أجرموا كثيرا".

وتابع: "هذا الإعلان ضمن حرب النظام وشبيحته على الغوطة وأهلها، فالكثير يأخذ كلام الصفحة على أنها مصدر رسمي، والحقيقة غير ذلك".

وأوضح "علوش" أن "المفاوضات مستمرة، فهناك جهود كبيرة تبذل للوصول إلى معادلة لحقن الدماء، نحن بينا قرارنا حول عدم الخروج من الغوطة، والأمور مستمرة في إطار التفاوض".

واعتبر أيضا أن الحديث لازال مبكرا عن نتائج المفاوضات.

ونفى "جيش الإسلام" في وقت سابق التوصل لاتفاق خروج من الغوطة، في ظل المفاوضات المستمرة منذ أيام بين روسيا و"اللجنة المدنية" بدوما حول المدينة الواقعة تحت سيطرة "جيش الإسلام"، في ظل تكتم عن تفاصيل سير العملية التفاوضية.

وتضم "اللجنة المدنيين"  قائدا عسكريا في "جيش الإسلام" وعضوا بـ"القيادة الموحدة في الغوطة الشرقية"، إلى جانب ممثلين عن المدنيين في دوما.

يتزامن ذلك مع اقتراب إتمام تنفيذ اتفاق تهجيرالمدنيين ومقاتلي "فيلق الرحمن" من ما تبقى في مدن "القطاع الأوسط"، سبقها خروج آلاف المدنيين وعناصر حركة "أحرار الشام الإسلامية" في إطار اتفاق مشابه بمدينة حرستا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2018 7:47:31 م خبر عسكري جيش الإسلام
الخبر السابق
الدفاع المدني: 1433 مدنيا قتلوا خلال حملة النظام الأخيرة على الغوطة الشرقية
الخبر التالي
مقتل عنصر من "الأسايش" وجرح آخر بانفجار في مدينة الطبقة بالرقة