مصدر: الفصائل في بلدة محجة بدرعا ترفض "المصالحة" مع النظام برعاية روسية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2018 11:19:10 م خبر عسكريسياسي الجيش السوري الحر

سمارت-درعا

قال مصدر عسكري من بلدة محجة في درعا لـ"سمارت" الثلاثاء، إن فصائل الجيش السوري الحر رفضت إبرام اتفاق "مصالحة" مع النظام السوري برعاية روسية.

وزار وفد من وجهاء بلدة محجة بطلب من روسيا والنظام مناطق سيطرة الأخير في المحافظة، ليعود بورقة "مصالحة" عرضت على الفصائل والمدنيين حول تسليم البلدة إلى قوات النظام وترك المقاتلين لسلاحهم مقابل الإنضمام لميليشيا "الدفاع الوطني".

وأوضح المصدر أن النظام برعاية "مركز المصالحة الروسي في سوريا" أعطى مهلة حتى يوم غد الأربعاء للتوقيع على ورقة "المصالحة"، لكن فصائل الجيش الحر المتواجدة في محجة رفضت التوقيع عليها والحوار مع النظام "بشكل قطعي".

واعتبر المصدر أن قوات النظام وروسيا تحاول الضغط على أهالي ومقاتلي البلدة لتسليمها دون قتال، مستبعدا في الوقت ذاته التصعيد العسكري.

وتحدثت وسائل إعلام النظام في الآونة الأخيرة عن إبرام اتفاقات "مصالحة" في عدة بلدات وقرى خارجة عن سيطرة قوات النظام في محافظة درعا، ذلك بالتزامن مع أنباء متدوالة حول عمل عسكري كان من المقرر أن تبدأه الفصائل بالمحافظة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2018 11:19:10 م خبر عسكريسياسي الجيش السوري الحر
الخبر السابق
تشكيل حزب "سوريا المستقبل" في مدينة الرقة
الخبر التالي
جرحى باقتتال بين ميليشيات محلية في مدينة السويداء