مبادلة جثة ضابط من قوات النظام بمعتقلة من بلدة داعل في درعا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 مارس، 2018 2:21:45 م خبر عسكري معتقل

سمارت-درعا

نفذت عملية تبادل بين قوات النظام السوري ولجنة مدنية وعسكرية في بلدة داعل بدرعا، جنوبي سوريا، وشملت تسليم جثة ضابط من الأولى مقابل الإفراج عن امرأة معتقلة في سجون النظام.

وقال القيادي في "جيش المعتز"، أسامة العاسمي لـ"سمارت" الخميس، إن لجنة من الأهالي سلمت النظام قائمة بأسماء معتقليهم، مقابل مبادلتها بجثة ملازم قتل قبل أيام قرب المدينة، لكن النظام لم يوافق سوى على إطلاق سراح امرأة واحدة فقط.

وأوضح أن عملية التبادل نفذت مساء أمس الأربعاء عند حاجز شرقي داعل، يفصل بين مناطق سيطرة الجيش السوري الحر وقوات النظام.

ولفت "العاسمي" أن عملية مماثلة جرت قبل نحو عام سلمت خلالها جثة عقيد من قوات النظام مقابل الإفراج عن امرأتين معتقلتين من داعل.

وعبر ناشطون محليون في مواقع التواصل الإجتماعي عن استيائهم من عملية التبادل كونها نفذت لحسابات شخصية لدى "جيش الثورة" وأحد قياديه، مشيرين أنها المرة الثانية التي يتفرد بها الأخير بعملية التبادل متجاهلا عشرات المعتقلين مقابل حرصه فقط على إطلاق سراح المقربين منه، على حد وصفهم.

وكان الضابط برتبة ملازم الذي سلمت جثته بعملية التبادل، قتل الجمعة الماضي خلال محاولة تسلل فاشلة لمجموعة من عناصر النظام عند تل الخضر بمحيط داعل.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 مارس، 2018 2:21:45 م خبر عسكري معتقل
الخبر السابق
استمرار المفاوضات حول مدينة دوما وسط تحفظ روسي على نقاط محددة
الخبر التالي
قوات النظام تواصل إرسال التعزيزات العسكرية إلى تجمعاتها في درعا