مقاتلون مفصولون من "الجبهة الشامية" يهاجمون مقر قيادتها شمال حلب

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 مارس، 2018 7:12:43 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

هاجم عدد من المقاتلين المفصولين من "الجبهة الشامية" التابعة لـ "الفيلق الثالث" في الجيش الوطني السوري الجمعة، مقر القيادة في معبر "باب السلامة" في مدينة إعزاز (44 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وبث المقاتلون مقاطع مصورة من داخل المقر قالوا أنهم سيطروا على المقر، متوعدين بمحاسبة قائد عسكري يلقب نفسه "أبو ياسين" ومن يساندوه من باقي المقاتلين والقيادات العسكرية.

وقال المقاتلون أنهم يرفضون أن يكون "أبو ياسين" قائدا لـ"الجبهة الشامية"، مؤكدين على أنهم "ثوار ومستمرين بالثورة".

بدوره أصدر "المجلس العسكري لبلدة منغ" بيانا يستنكر قرارات قيادة "الشامية" بفصل العديد من القادة العسكرين والمقاتلين من ابناء مدينة تل رفعت وبلدة منغ وقرية كفرنايا دون إبراز الأسباب والدلائل.

وطالب "المجلس العسكري" التراجع عن قرارات الفصل، وأصدار بيان اعتذار، إضافة إلى تشكيل لجنة تضم قادة وشرعيين لمحاسبة "الأشخاص المسيئين من الطرفين".

ويأتي التوتر في صفوف "الجبهة الشامية" بعد إقدامها على فصل العشرات من المقاتلين العاملين في صفوفها، بعد اتهامهم باعتداءات وسرقة منازل وممتلكات المدنيين في مدينة عفرين.

وكانت حواجز الجيش السوري الحر أوقفت أكثر من 150 مقاتلا وعسكريا من كانت بحوزتهم مسروقات من مدينة عفرين وذلك بعد استنكار واسع لعمليات سطو وسرقة ارتكبها مقاتلو الفصائل بعد سيطرتهم على المدينة حيث أعلن "الفيلق الثالثفصل قائدين عسكريين تابعين له لارتباطهما بعمليات سرقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 مارس، 2018 7:12:43 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
وقفة جنوب دمشق تنديدا بإغلاق حاجز "العروبة" (فيديو)
الخبر التالي
مظاهرة غرب حلب تؤكد على استمرار الثورة وتنادي بإسقاط النظام (فيديو)