عناصر "تحرير سوريا" يعتدون على إعلامي في بلدة قلعة المضيق بحماة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 مارس، 2018 10:03:30 م خبر عسكري إعلام

سمارت - حماة

اعتدى عناصر من "جبهة تحرير سوريا" السبت، على ناشط إعلامي في بلدة قلعة المضيق (42 كم شمال غرب مدينة حماة) وسط سوريا، خلال تغطيته وصول مهجري الغوطة الشرقية.

وقالت "شبكة عاصي بريس" في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن مراسلها محمد العبيد الملقب بـ"أبو فهد الشامي" تعرض لاعتداء من قبل عنصرين من القوة الأمنية التابعة لحركة "أحرار الشام" الإسلامية (جبهة تحرير سوريا حاليا)، وأقدما على تكسير كاميراته وكرت الذاكرة، بتهمة "تصوير النساء".

وطالبت "الشبكة" من "أحرار الشام" الاعتذار من "الشامي" وتعويضه عن الأضرار التي تسبب بها عناصرها، إضافة إلى محاسبتهم.

كذلك دان "مكتب حماة الإعلامي" والذي يعتبر "الشامي" عضو فيه أيضا خادثة الاعتداء، محملا المسؤولة على كل من المجلس المحلي لقلعة المضيق ومجلس محافظة حماة "الحرة" و"تحرير سوريا"، وطالب بمحاسبة الفاعلين.

وتصل بشكل شبه يومي دفعات جديدة من مهجري "القطاع الأوسط" آخرها وصول الدفعة السابقة في وقت سابق من اليوم، مع انتشار مراكز استقبال تديرها منظمات إغاثية وإنسانية في مدن وبلدات عدة في إدلب وحلب.

ويتعرض الإعلاميين في مختلف المناطق بسوريا لاعتداءات وانتهاكات من قبل قوات النظام السوري وفصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، كان آخرها مقتل إعلاميين اثنين جراء قصف قوات النظام على الغوطة الشرقية، واعتقال الجيش التركي أربعة مراسلين لقنوات سوريا وأفرج عنهم بعد التحقيق معهم، كما صنف "مراسلون بلا حدود" سوريا أخطر بلد بالنسبة للصحفيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 مارس، 2018 10:03:30 م خبر عسكري إعلام
الخبر السابق
"تحرير الشام" تخرج أسرى لـ "جيش الإسلام" معها من الغوطة الشرقية
الخبر التالي
مقتل مقاتل من "الحر" خلال تفكيك عبوة ناسفة في مدينة جاسم بدرعا