مقتل قياديين بـ"جيش الإسلام" في مدينة دوما وتضارب الأنباء عن السبب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أبريل، 2018 11:31:13 ص - آخر تحديث بتاريخ : 1 أبريل، 2018 12:38:23 م خبر عسكري جيش الإسلام

تحديث بتاريخ 2018/04/01 11:32:39 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/04/01 11:08:05 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - تركيا

قتل قياديان بـ"جيش الإسلام"، ليلة السبت – الأحد، في مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق)، وسط تضارب المعلومات عن سبب الوفاة.

وقال ناشطون محليون على صفحاتهم بمواقع التواصل الإجتماعي إن مسؤولي "الإدارة والمالية" بالفصيل نعمان الأجوة الملقب (أبو علي إدارة ) وأخوه محمد الأجوة الملقب (أبو عمر مالية) وجدت جثتيهما بالقرب من "سجن الباطون".

وأشار ناشطون أن القياديين الاثنين لم يقتلا نتيجة قصف مدفعي لقوات النظام على المدينة وإنما بسبب إطلاق نار في تلميح لتحميل "جيش الإسلام" مسؤولية تصفيتهما، فيما أكد آخرون أنهما قتلا جراء القصف.  

ولفت الدفاع المدني على صفحته بموقع "فيسبوك" أن رجلين قتلا نتيجة سقوط قذيفة مدفعية على الأحياء السكنية بالمدينة، دون أن يوضح ما إذا كانا مدنيين، حيث عملت فرقه على إجلاء الجثتين وتفقد المكان المستهدف.
 

كانت قوات النظام قصفت يوم الاثنين الماضي، مدينة دوما بالمدفعية الثقيلة رغم تأكيد روسيا وقف إطلاق النار فيها.

ويأتي ذلك بعد أن سيطرت قوات النظام أمس السبت، على القطاع الأوسط الذي كان يتواجد فيه "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، لتبقى مدينة دوما خارج قبضته في الغوطة الشرقية والتي مازالت تحت سيطرة "جيش الإسلام".

وسبق أن قال "جيش الإسلام" يوم الجمعة الماضي، إن مفاوضاتهم الجارية مع روسيا تدور حول البقاء في المدينة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أبريل، 2018 11:31:13 ص - آخر تحديث بتاريخ : 1 أبريل، 2018 12:38:23 م خبر عسكري جيش الإسلام
الخبر السابق
وصول الدفعة الأخيرة من مهجري القطاع الأوسط بالغوطة الشرقية إلى إدلب
الخبر التالي
بدء خروج مقاتلين لـ"فيلق الرحمن" مع عائلاتهم من مدينة دوما