أكثر من 45 ألف مهجر من دمشق وغوطتها وصلوا شمالي سوريا خلال آذار

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أبريل، 2018 7:38:41 م خبر عسكريإغاثي وإنساني تهجير

سمارت-إدلب

وثقت منظمات إنسانية محلية وصول أكثر من 45 ألف مهجر من دمشق وغوطتها الشرقية إلى شمالي سوريا، خلال شهر آذار الفائت فقط.

ونشر "منسقو استجابة شمال سوريا"(تحالف منظمات إغاثية وإنسانية) إحصائية تظهر وصول 47450 مهجر من حي القدم في دمشق ومدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة، ابتداءا من 14 آذار الفائت حتى نهاية الشهر، توزعوا بين محافظتي حلب وإدلب.

وأظهرت الإحصائية وصول أكثر من 1300 مهجر من حي القدم إلى شمالي البلاد، إضافة إلى قرابة خمسة آلاف آخرين وصلوا من مدينة حرستا بالغوطة الشرقية.

كذلك أحصى "منسقو الاستجابة" وصول ثمان دفعات من مهجري مدن وبلدات في "القطاع الأوسط" بالغوطة، شملت نحو 41 ألف شخص نقلوا إلى نقاط استقبال عدة في مدن أريحا ومعرة النعمان والأتارب وبلدات أخرى في حلب وإدلب.

وتعرضت قوافل المهجرين لاعتداءات عدة خلال مرورها بمناطق خاضعة لسيطرة قوات النظام في طريقها إلى بلدة قلعة المضيق بحماة، أولى نقاط سيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية شمالي سوريا.

وتمكنت قوات النظام بعد أسابيع من القصف المكثف من قسم الغوطة الشرقية لثلاثة أقسام، لتفرض بعدها اتفاقات تهجير على المدنيين و حركة "أحرار الشام الإسلامية" في حرستا، تبعها إتمام تنفيذ اتفاق آخر في ما تبقى تحت سيطرة "فيلق الرحمن" بـ"القطاع الأوسط".

وذكرت وسائل إعلام النظام قبل ساعات التوصل لاتفاق يقضي بخروج "جيش الإسلام" من مدينة دوما ومحيطها(آخر المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شرق العاصمة) إلى مدينة جرابلس بأسلحته الخفيفة فقط، بينما يستمر الأخير بالتكتم على سير المفاوضات مع روسيا المستمرة منذ أيام حول مصير المدينة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أبريل، 2018 7:38:41 م خبر عسكريإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
التوصل لهدنة ثانية بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" شمالي سوريا
الخبر التالي
وصول 120 عائلة من مهجري الغوطة الشرقية إلى إدلب