تركيا ترجع عن قرار منع دخول قافلة مهجري دوما شمال حلب بعد احتجاجات

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أبريل، 2018 5:49:00 م - آخر تحديث بتاريخ : 3 أبريل، 2018 6:56:40 م خبر عسكرياجتماعي تركيا

تحديث بتاريخ 2018/04/03 17:52:21 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/04/03 17:15:51 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-تركيا

تراجعت تركيا عن قرار منع قافلة المهجرين من مدينة دوما شرق دمشق، دخول ريف حلب الشمالي الذي تسيطر عليه فصائل "درع الفرات" المدعومة من تركيا، بعد احتجاجات شعبية ضد القرار.

وبدأت القافلة بالدخول إلى مدينة الباب بعد توقفها ساعات على حاجز قرية أبو زندين جنوب المدينة بعد أن منعتها تركيا من الدخول بحجة "عدم التنسيق"، ومن المنتظر أن تصل إلى مركز إيواء في قرية شبيران قرب المدينة.

وخرج العشرات من أهالي مدينة الباب في مظاهرة ضد القرار التركي مؤكدين على وحدة الشعب السوري، رافعين لافتات كتب عليها "أهالي دوما والباب توأمان" و"أهالي مدينة الباب يستنكرون منع أهلنا في الغوطة من دخول المنطقة"، كما أحرق المحتجون الإطارات.

واستمرت المظاهرة التي شارك فيها نحو 150 شخصا، حتى قدوم رئيس المجلس المحلي للمدينة جمال عثمان للمتظاهرين من أمام مقر الشرطة الحرة، و"إعلانه أن القافلة ستدخل".

وسبق أن منعت تركيا دخول قافلة مهجرين من حي القدم في دمشق إلى ريف حلب الشمالي لذات السبب.

وخرج 125 شخصا الاثنين، من مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) باتجاه الشمال السوري، ضمن اتفاق إجلاء "الحالات الإنسانية".

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أبريل، 2018 5:49:00 م - آخر تحديث بتاريخ : 3 أبريل، 2018 6:56:40 م خبر عسكرياجتماعي تركيا
الخبر السابق
ناشطون: النظام يروج لسيطرته على عشر قرى جنوب حماة لصنع "نصر وهمي"
الخبر التالي
وصول نائب رئيس "الحكومة المؤقتة" وناشطين من دوما إلى شمالي سوريا