"جيش الإسلام": روسيا أبلغتنا أن هناك جهات بالنظام لا تريد الحل في مدينة دوما

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أبريل، 2018 10:05:39 م خبر دوليسياسي مفاوضات

سمارت - تركيا

قال رئيس المكتب السياسي في "جيش الإسلام" محمد علوش بتصريح إلى "سمارت" إن روسيا أبلغتهم أن هناك جهات بالنظام السوري "لاتريد الحل" في مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) وتعمل على "تخريب" الاتفاقيات التي تعقدها موسكو معهم.

وأضاف "علوش" بتصريح لـ"سمارت" أن روسيا أبلغتهم بذلك خلال المفاوضات الجارية مع الجانب الروسي، دون أن يسمي هذه الجهات.

وردا على اتهام النظام لهم بقصف دمشق، أشار "علوش" إن "جيش الإسلام" لا يستهدف أي ضاحية أومنطقة أوحي سكني في دمشق ولكن الرد هو على مصادر النيران على "الجبهات"، متهما النظام بقصف أحياء دمشق.

وكانت قوات النظام اتهمت في وقت سابق اليوم، فصيل "جيش الإسلام" بقصف "ضاحية الأسد" بمدينة حرستا بالقذائف ما تسبب بجرح أشخاص، حيث قصفت مدينة دوما بعشرات الغارات والقذائف الصاروخية ما تسبب بمقتل 30 مدنيا بحسب الدفاع المدني.

وحول انعكاسات عودة القصف على مدينة دوما، اعتبر "علوش" أن الحرب لها ثلاث أدوات "عسكرية وسياسية وإعلامية" ويساعد بعضها بعضا، وخلال المفاوضات تستخدم لإيصال رسالة "إما أن ترضخ أو نمارس القتل عليك".

ويأتي ذلك بعد يومين من توقف عمليات خروج الجرحى والمدنيين من المدينة باتجاه الشمال السوري.

وتجري مفاوضات منذ قرابة أسبوعين بين روسيا و"اللجنة المدنية" بدوما حول المدينة الواقعة تحت سيطرة "جيش الإسلام"، في ظل تكتم عن تفاصيل سير العملية التفاوضية، في وقت يقول"جيش الإسلام" إنها تدور حول البقاء في مدينة.

وتضم "اللجنة المدنيين"  قائدا عسكريا في "جيش الإسلام" وعضوا بـ"القيادة الموحدة في الغوطة الشرقية"، إلى جانب ممثلين عن المدنيين في دوما.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أبريل، 2018 10:05:39 م خبر دوليسياسي مفاوضات
الخبر السابق
جرح امرأة وطفلة بقصف مدفعي على مدينة بصرى الشام في درعا
الخبر التالي
عشرات القتلى والجرحى بقصف جوي لروسيا والنظام على مدينة دوما