مئات حالات الاختناق نتيجة استهداف النظام لمدينة دوما بالغازات السامة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أبريل، 2018 9:35:25 م - آخر تحديث بتاريخ : 7 أبريل، 2018 9:52:15 م خبر عسكري الكيماوي

تحديث بتاريخ 2018/04/07 20:46:47 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - تركيا

قتل مدني وسجلت مئات حالات الاختناق السبت، نتيجة استهداف قوات النظام السوري لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) للمرة الثانية بالغازات السامة.

وقال المتحدث باسم "جيش الإسلام" حمزة بيرقدار بتصريح خاص إلى "سمارت" إن أكثر من 500 شخص "كحصيلة أولية" عدد الجرحى والمصابين بحالات اختناق نتيجة إلقاء الطائرات المروحية التابعة لقوات النظام براميل متفجرة محملة بالغازات السامة.

كما لفت الدفاع المدني أن عدد المصابين نتيجة قصف النظام بالأسلحة المتنوعة والغازات السامة أكثر من 550 شخصا بينهم 300 حالة اختناق كحصيلة أولية، مشيرا لعدم تمكنهم من الوصول لأعداد دقيقة للقتلى نتيجة القصف المتواصل على المدينة.

وبدوره أكد مدير مؤسسة الشام الإنسانية العاملة في مدينة دوما معاذ بويضاني بتصريح إلى "سمارت" أن هناك قرابة قتيل وقرابة 700 جريح نتيجة القصف وحالات الاختناق مرجحا ارتفاع الحصيلة بسبب وجود حالات حرجة وعدم تمكن كوادر الإسعاف من إجلاء المصابين نتيجة القصف المكثف.

وأوضح "بويضاني" أن القصف تركز بمحيط المشفى الميداني بالمدينة حيث أن أحد الصواريخ من نوع "سام" يحوي "مواد كيماوية" لم تعرف طبيعتها.

ويأتي ذلك بعد ساعات من تسجيل الدفاع المدني لـ 15 حالة اختناق نتيجة استهداف قوات النظام مدينة دوما بالغازات السامة، مرجحا أنها "الكلور".

وأشار أحد الأطباء بمشفى المدينة ويلقب "أبو هاشم" لـ"سمارت" أن الأعراض التي بدت على المصابين "ضيق بالتنفس حسب طبيعة الشخص وعمره، حرقة في العيون، السعال"، ناصحا المدنيين بالاغتسال بالماء والابتعاد عن الأماكن التي يوجد فيها رائحة قوية.
 
ويعتبر هذا الاستهداف الكيماوي الأوسع منذ عام بعد مجزرة خان شيخون بإدلب، يوم الثلاثاء 4 نيسان 2017، حيث قصفت قوات النظام بغاز "السارين" المدينة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا بينهم 27 طفلا و19 امرأة وأكثر من 546 حالة اختناقمعظمهم من الأطفال والنساء إضافة إلى مسعفين ومتطوعين في الدفاع المدني.
 

وكان مئات المدنيين قضوا أو أصيبوا بحالات اختناق، يوم 21 آب 2013، جراء قصف بالمواد الكيميائية والغازات السامة على الغوطة الشرقية، حيث قالت لجان التنسيق المحلية في سوريا، إن حصيلة المجزرة بلغت 1,360 مدنيا، بينهم عشرات الأطفال والنساء، وأشار المكتب الطبي الموحد لمدينة دوما حينها، أن أعراض الإصابات تشير إلى أن الهجمات تمت باستخدام "غاز السارين". 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أبريل، 2018 9:35:25 م - آخر تحديث بتاريخ : 7 أبريل، 2018 9:52:15 م خبر عسكري الكيماوي
الخبر السابق
6 قتلى وعشرات الجرحى بسقوط قذائف على أحياء بدمشق
الخبر التالي
مقتل طفل بقصف لقوات النظام على قرية الغاصبية شمال حمص