غياب تنظيم وفوضى خلال خروج حافلات التهجير من مدينة دوما

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أبريل، 2018 6:35:51 م خبر عسكري تهجير

سمارت-ريف دمشق

تسود حالة من غياب التنظيم والفوضى الاثنين، خلال عملية خروج الحافلات التي تقل المدنيين المهجرين وعناصر "جيش الإسلام" من مدينة دوما المحاصرة بالغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن عملية خروج الحافلات من دوما تجري بشكل عشوائي ودون إشراف من أي جهة مثل "جيش الإسلام" أو المجلس المحلي للمدينة، في ظل غياب عملية تسجيل أسماء الراغبين بالخروج والصعود بشكل عشوائي إلى الحافلات.

وأوضح الناشطون أن الحافلات تدخل دون وجهة محددة وتتنقل بشكل عشوائي بين أحياء المدينة، لتنقل المهجرين وعناصر "جيش الإسلام" إلى نقطة الانطلاق عند معبر مخيم الوافدين، إذ تجري عملية تسجيل قوائم أسماء الخارجين في النقطة.

ووصف أحد الناشطين عملية الخروج: "لأول مرة أرى مثل هذه الفوضى ترافق عملية التهجير، لا يوجد أي تنظيم وذلك لا يسمح لنا بإحصاء أعداد الخارجين ولا الحافلات المتواجدة".

وبدأ خلال الساعات الماضية تنفيذ الاتفاق المبرم بين "جيش الإسلام" وروسيا الذي يقضي بخروج المدنيين الراغبين وعناصر الأول وعائلاتهم، في ظل ترجيحات ناشطين بأن تكون وجهة المدنيين مدينة جرابلس بحلب بينما يخرج "جيش الإسلام" إلى منطقة جبل الزاوية في إدلب.

يأتي ذلك بعد ارتكاب قوات النظام السبت الماضي مجزرة الكيماوي في دوما راح ضحيتها مئات المدنيين بين قتيل ومصاب، تبعها ردود فعل دولية منددة بالمجزرة ومتوعدة بالرد في بعضها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أبريل، 2018 6:35:51 م خبر عسكري تهجير
الخبر السابق
كندا: يجب تقديم المسؤولين عن الهجوم الكيماوي في دوما إلى العدالة
الخبر التالي
احتجاجات في إدلب تنديدا بالهجوم الكيماوي على دوما (فيديو)