محاولة اغتيال مسؤول جنوب دمشق يسعى لتشكيل ميليشيا مدعومة من روسيا

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أبريل، 2018 11:42:04 ص خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت-ريف دمشق

حاول مجهولون ليل الثلاثاء-الأربعاء، اغتيال مسؤول في ملف "المصالحة" مع قوات النظام السوري في بلدات جنوب دمشق، كان يسعى لتشكيل ميليشيا محلية مدعومة من روسيا.

وقالت مصادر محلية من بلدة ببيلا لـ"سمارت"، إن مجهولين أطلقوا النار على المدعو صالح الخطيب عقب عودته إلى بلدة ببيلا، من اجتماع مع الروس في دمشق، ما أدى لإصابته في قدمه وأسعف إلى مشفى في العاصمة.

وكشفت المصادر، أن "الخطيب" كان يسعى لتشكيل ميليشيا شعبية في بلدات جنوب دمشق (ببيلا-يلدا-بيت سحم) مدعومة من روسيا، حيث عين يوم الاثنين الفائت سبع أشخاص لقيادة المجموعات.

وأضافت المصادر، أن "الخطيب" وعد الملتحقين في صفوف الميليشيا بـ"تسوية وضعهم لدى النظام" وتأجيل المتخلفين عن التجنيد الإجباري ستة أشهر، مشيرة أنه "أوهم الأهالي بأن الميليشيا تطوعية لحماية البلدات من أي مخاطر وضبط الأمن".

وكانت مصادر محلية قالت لــ"سمارت" نهاية آذار الفائت، إن ضباطا روس اجتمعوا مع لجنة عسكرية تضم ممثلي الفصائل في بلدات جنوب دمشق وخيروهم بين "المصالحة" أو الخروج نحو الشمال السوري، وأشارت حينها أن هناك مجموعات مسلحة لن تغادر من جنوب دمشق وسيكون لها دور في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر على حي الحجر الأسود ومخيم اليرموك وأجزاء من حي القدم، بالتنسيق مع روسيا.

ويأتي ذلك في ظل انقسام بين الفصائل المتواجدة في بلدات ببيلا وبيت سحم ويلدا، إذ عقدت فصائل منها "جيش الأبابيل" اتفاقا مبدأيا مع روسيا حول خروج مقاتليها على دفعتين، الأمر الذي رفضته فصائل أخرى مثل "جيش الإسلام" و حركة "أحرار الشام الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أبريل، 2018 11:42:04 ص خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
مباحثات روسية-إيرانية حول ضربة عسكرية غربية محتملة ضد النظام السوري
الخبر التالي
مقتل امرأة بغارات جوية على ريف إدلب الجنوبي