الأتراك يمنعون دخول قافلة مهجري دوما إلى شمال حلب

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أبريل، 2018 1:27:03 م - آخر تحديث بتاريخ : 11 أبريل، 2018 1:30:45 م خبر عسكريإغاثي وإنساني تهجير

تحديث بتاريخ 2018/04/11 12:26:16 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-حلب

منع الجيش التركي الأربعاء، دخول قافلة المهجرين الخامسة من مدينة دوما شرق دمشق، إلى مدينة الباب شرق حلب شمالي سوريا، بحجة عدم وجود أماكن تستوعب أعدادهم.

وتضم القافلة نحو 85 حافلة تقل نحو 5 آلاف شخص من مدينة دوما التي شهدت ضربة كيماوية من قوات النظام السوري راح ضحيتها عشرات القتلى ومئات المصابين.

ويحاول ناشطو المدينة الضغط على المجلس المحلي فيها ليجهز مدارس ومساجد لاستيعاب المهجرين بشكل مؤقت ريثما يتم تجهيز مخيمات لهم، حيث تعهد رئيس المجلس جمال عثمان للناشطين بتأمين مكان لإيواء المهجرين وإدخال القافلة.

وهذه ليست المرة الأولى التي ترفض تركيا دخول سوريين مهجرين إلى ريف حلب الشمالي، إذا سبق أن منعت قافلة من العبور بحجة "عدم التنسيق" لكنها سرعان ما تراجعت عن القرار تحت ضغط شعبي ومظاهرات.

ووصل الثلاثاء، 3548 مهجر من مدينة دوما ضمن الدفعة الرابعة إلى شمال حلب ونقلوا إلى مخيم "البل" الذي انشأ حديثا قرب مدينة إعزاز، حيث قام الأتراك بمصادرة أسلحة عناصر "جيش الإسلام" الموجودين في القافلة.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أبريل، 2018 1:27:03 م - آخر تحديث بتاريخ : 11 أبريل، 2018 1:30:45 م خبر عسكريإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
مقتل امرأة بغارات جوية على ريف إدلب الجنوبي
الخبر التالي
"الصحة العالمية": 500 شخص من دوما يعانون من علامات التعرض لكيماويات سامة