روسيا تدعو إلى اجتماع مفتوح لـ "مجلس الأمن" حول سوريا

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 أبريل، 2018 10:50:13 م خبر دوليعسكريسياسي الكيماوي

سمارت - تركيا

دعت روسيا الخميس إلى عقد اجتماع مفتوح لـ "مجلس الأمن الدولي" بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة لمناقشة تهديد السلام، واصفة التهديد باستخدام القوة أنه "انتهاك لميثاق الأمم المتحدة".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا قوله إن روسيا دعت إلى اجتماع مفتوح لمجلس الأمن، فيما يتعلق بتهديد السلام حول الوضع في سوريا، مع تصاعد التهديدات الغربية بشن عمل عسكري ضد النظام السوري.

وأضاف "نيبينزيا" أن بلاده تعول على عدم تجاوز "نقطة اللاعودة" في سوريا، وعلى كون الولايات المتحدة وحلفائها سيمتنعون عن القيام بأعمال عسكرية ضد ما وصفها بأنها "دولة ذات سيادة"، في إشارة إلى حكومة النظام السوري.

وقال المندوب الروسي إنه لا يمكن استبعاد أي احتمالات، خاصة بعد ما وصفه بـ "ولع واشنطن بالحرب"، معربا عن أمله في تفادي التصعيد "لأن الجيش الروسي موجود في تلك المنطقة".

وتأتي هذه التطورات تزامنا مع انخفاض حدة الخطاب الأمريكي حول الضربة العسكرية المحتملة، حيث قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها لم تتخذ قرارا نهائيا بشأن الهجمات، كما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الهجوم العسكري المتوقع يمكن ألا يكون قريبا على الإطلاق، بعد أن  دعا روسيا في وقت سابق أن تكون مستعدة لاستقبال الصواريخ الأمريكية.

كذلك تراجعت حدة التصريحات الفرنسية أيضا حيث قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنهم سيتخذون قرارا حول ضربة عسكرية في سوريا "عندما يحين الوقت الملائم"، بينما سبق أن صرح أن قرار الرد في سوريا سيتخذ خلال أيام.

يأتي ذلك في ظل ترقب دولي وإعلامي لضربة عسكرية متوقع أن توجهها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا ضد النظام السوري، فيما وصف بـ"الرد الحازم" على مجزرة الكيماوي التي ارتكبها النظام في مدينة دوما وراح ضحيتها مئات المدنيين بين قتيل ومصاب.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 أبريل، 2018 10:50:13 م خبر دوليعسكريسياسي الكيماوي
الخبر السابق
بريطانيا توعز بتحريك غواصاتها للمشاركة بضربات عسكرية في سوريا
الخبر التالي
بريطانيا: يجب ردع نظام "الأسد" عن استخدام السلاح الكيماوي مستقبلا