فراس طلاس: سلمت مبادرتي إلى روسيا والقيادات وسط سوريا

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أبريل، 2018 1:26:18 م - آخر تحديث بتاريخ : 13 أبريل، 2018 2:20:22 م خبر عسكري مفاوضات

سمارت - حمص

قال رجل الأعمال السوري فراس طلاس في تصريح خاص لـ"سمارت" الجمعة، إنه سلّم بنود مبادرته إلى روسيا والقيادات في شمال حمص وجنوب حماة المتاخم، وسط سوريا.

وأعلن فراس طلاس (نجل وزير الدفاع الأسبق في النظام مصطفى طلاس) عبر تسجيل صوتي أمس الخميس، عن مبادرة لم يكشف عن تفاصيلها تقضي بتسليم روسيا منطقة شمال حمص وجنوب حماة.

وأوضح "طلاس" في تصريح لـ"سمارت" أنه سلّم بنود المبادرة منتصف الليلة الماضية ومن المقرر عقد اجتماع بين روسيا والقيادات العسكرية والمدنية وسط سوريا، متحفظا على ذكر تفاصيل حول زمان ومكان عقد الاجتماع.

وأضاف: "سيكون هناك مجالس محلية في سوريا بصلاحيات كبيرة، وعملها بوجود بشار الأسد أو بدونه هذا يقرره الحل الدولي في سوريا".

ورفض "طلاس" الحديث عن تفاصيل المبادرة لأن الوقت مبكر للحديث إعلاميا حولها، مؤكدا بالوقت ذاته أن دوره في العملية عبارة عن "الجسر وطارح طريق" للتنسيق بين الطرفين.
 
وحول سؤال عن أنباء متدوالة لدى قادة عسكريين شمال حمص حول نية روسيا تسليم مناف طلاس (عميد منشق عن النظام وشقيق فراس) وزارة الدفاع بموجب اتفاق في سوريا، أجاب: "بالتأكيد لا أنا ولا غيري نملك معلومات حول هذه القصص، فلتسألوا من تحدث عنها".
 
وتحاول "سمارت" التواصل مع القيادة العسكرية المشتركة بالمنطقة الوسطى للتعليق على مبادرة فراس طلاس.
 
وتحدثت تقارير إعلامية عن اعتقال فراس طلاس في الإمارات العربية المتحدة على خلفية اتهامات بتورطه بقضية "لافارج" الفرنسية حول صفقة شركة الإسمنت لتنظيم "الدولة الإسلامية" لعب "طلاس" " دور الوسيط بها، حسب مدير سابق للشركة.
 
وعن التقارير الإعلامية عن سبب اعتقاله في دولة الإمارات، نوّه "طلاس" لـ"سمارت" أنها ليست صحيحة موضحا أن سبب التوقيف هو حيازته لـ"جواز سفر غير نظامي وغير مستعمل"، كما أرفق محضر جلسة قال إنها تبين التهمة التي اعتقل بسببها، لم يتسن لـ"سمارت" التحقق من صحتها.
 
وجاء في الورقة الصادرة عن وزارة العدل الإماراتية بتاريخ 31 كانون الثاني 2018 أن تهمة توقيف فراس طلاس هي "تزوير أو تقليد الأختام والطوابع والامضاءات، تزوير المحررات" ومعقابته بالحبس سنة واحدة وإبعاده من الإمارات بعد تنفيذ العقوبة.
 
وشغل فراس طلاس منصب المستشار العام لـ"تيار الوعد السوري" المشكل بشكل رئيسي بدعم منه في 2015، قبل أن يعلن استقالته من المنصب في وقت سابق.
 
وكان المتحدث باسم هيئة التفاوض الممثلة لمدن وبلدات شمال حمص وجنوب حماة قال مطلع الشهر الحالي، إن النظام يتعاون مع بعض الشخصيات من أبناء المنطقة الموجودين في مناطق سيطرته  للحصول على اتفاقيات منفردة بالتزامن مع تفعيل "حملة من الأكاذيب وقلب الحقائق".

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أبريل، 2018 1:26:18 م - آخر تحديث بتاريخ : 13 أبريل، 2018 2:20:22 م خبر عسكري مفاوضات
الخبر السابق
ضحايا بقصف مدفعي لقوات النظام شمال حمص
الخبر التالي
الدفاع الأمريكية تنشر أكبر أسطول لها منذ حرب العراق استعداد لضربة عسكرية