اغتيال قيادي بالحر وإصابة آخر بانفجار جنوب القنيطرة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أبريل، 2018 3:39:01 م خبر عسكري انفجار

سمارت - درعا

قتل قيادي في الجيش السوري الحر وأصيب آخر الجمعة، بانفجار عبوة ناسفة في قرية غدير البستان (37 كم جنوب القنيطرة) جنوبي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي والإداري لـ"تجمع الأحرار" التابع لـ" الحر" سليمان محمد في تصريح إلى "سمارت" إن قائد التجمع يلقب نفسه "أبو يزن" قتل بشكل فوري بعد انفجار العبوة زرعها مجهولين بسيارته، فيما أصيب قائد "لواء العمرين" يلقب نفسه "أبو جواد" بشظية، ونقل على إثرها إلى مشفى مدينة نوى وحالته مستقرة.

وأوضح "محمد" أن "أبو يزن" تعرض سابقا لأربع محاولات اغتيال ونجا منها بعد تفكيك العبوات المزروعة، لافتا أنهم لم يعرفوا لغاية الأن المسؤولين وعمليات التحقيق مازالت جارية.

وأضاف "محمد" أنهم أغلقوا مداخل ومخارج المنطقة وشكلوا فريقا للتحقيق بالحادثة، إضافة إلى عملهم على توزيع مقاتلين إضافيين للحد من انتشار عمليات التفجير وإلقاء القبض على الفاعلين.

وسبق أن قتل ثلاثة مقاتلين من "الحر" وجرح ثلاثة آخرون الأربعاء 14 آذار الماضي، بانفجار عبوة ناسفة قرب بلدة كفرناسخ شمال مدينة درعا.

وكان ​العشرات من مقاتلي الجيش السوري الحر في درعا والقنيطرة قتلوا وجرحوا بالآونة الأخيرة، نتيجة انفجار عبوات ناسفة أو سيارات ودراجات نارية مفخخة، في ظل اتهامات بالمسؤولية عنها لكل من قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبنانية إضافة لتنظيم "الدولة الإسلامية" و "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعته بالمنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أبريل، 2018 3:39:01 م خبر عسكري انفجار
الخبر السابق
الدفاع الأمريكية تنشر أكبر أسطول لها منذ حرب العراق استعداد لضربة عسكرية
الخبر التالي
وصول دفعة جديدة من مهجري مدينة دوما إلى شمالي سوريا