بدء الضربة العسكرية الغربية ضد النظام السوري

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أبريل، 2018 4:52:19 ص - آخر تحديث بتاريخ : 14 أبريل، 2018 6:21:34 م خبر دوليعسكري الكيماوي

تحديث بتاريخ 2018/04/14 17:16:12 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - فرنسا

أعلن الرئيس الأمريكي بدء الضربة العسكرية ضد النظام السوري في ظل نقل وسائل إعلام النظام ووكالة الأنباء الفرنسية عن سماع دوي انفجارات عنيفة في دمشق وريفها.

وقالت وكالة "رويترز" نقلا عن شهود عيان إن الهجوم الجوي الأمريكي استهدف منطقة برزة حيث معهد البحوث العلمية.

ونقلت وسائل إعلام تابعة ومقربة للنظام أن القصف الأمريكي البريطاني الفرنسي المشترك استهدف معهد البحوث العلمية ومطار المزة واللواء "41" قوات خاصة، في ظل أنباء حول استهداف مواقع أخرى منها مقار للفرقة الرابعة  و"الحرس الجمهوري"و "مركز الجميرة العلمي" في ريف دمشق.

وأعلن الرئيس الأمريكي في خطاب متلفز حول سوريا، بدء العملية العسكرية ضد النظام السوري وهو نتيجة فشل روسيا في وقف هجمات النظام الكيميائية.

وقال "ترامب" إن الهدف من الضربة العسكرية إنشاء "رادع قوي" ضد إنتاج الأسلحة الكيميائية وانتشارها واستخدامها مضيفا "نحن على استعداد للحفاظ على هذا الرد حتى يتوقف النظام السوري عن استخدام العوامل الكيماوية المحظورة.

ووجّه "ترامب" رسالة لروسيا وإيران بأنه "لا يمكن لأي دولة أن تنجح على المدى الطويل من خلال تشجيع الدول المارقة والطغاة الوحشيين والديكتاتوريين القتلة".

وأشار "ترامب" أن روسيا "فشلت بالوفاء بوعدها" بأن يتخلص النظام السوري من الأسلحة الكيماوية، داعيا إيها أن تختار بين المضي بطريق دعم مثل هذه الأنظمة أو الانضمام إلى الأمم المتحضرة كقوة للاستقرار والسلام، قائلا "نأمل أن نتشارك المواقف مع روسيا في يوم من الأيام وربما حتى مع إيران... ولكن ربما لن نتشارك معهما".

بدوره قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن الضربات تستهدف قدرة النظام على استخدام الأسلحة الكيميائية، مضيفا: "لا نقبل باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا".

كذلك قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنها أجازت للقوات المسلحة توجيه ضربات منسقة لتقليص قدرة النظام السوري.

ومن المقرر عقد إحاطة صحفية لوزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" بعد دقائق للحديث حول الضربة العسكرية ضد النظام في سوريا.

يأتي ذلك بعد أيام من التصريحات الغربية المتضاربة حول الرد بضربة عسكرية ضد النظام في سوريا، على خلفية ارتكابه السبت الماضي مجزرة الكيماوي بمدينة دوما بالغوطة الشرقية، راح ضحيتها مئات المدنيين بين قتيل ومصاب.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أبريل، 2018 4:52:19 ص - آخر تحديث بتاريخ : 14 أبريل، 2018 6:21:34 م خبر دوليعسكري الكيماوي
الخبر السابق
الأمم المتحدة تدعو أعضاءها لتجنب تصعيد الوضع في سوريا
الخبر التالي
تشكيل بلدية في منطقة الشعيطات شرق دير الزور لخدمة 140 ألف نسمة