دول خليجية تأييد الضربة العسكرية على مواقع النظام السوري

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أبريل، 2018 5:30:55 م خبر دوليعسكري الكيماوي

سمارت - تركيا

أعربت ثلاث دول خليجية السبت، تأييدها للضربة العسكرية التي نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا على عدة مواقع عسكرية للنظام السوري.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية السعودية إن بلاده تأييد الضربة العسكرية للدول الثلاث على المواقع العسكرية لقوات النظام السوري، لافتا أن الضربة نفذت ردا على استخدام الأخيرة للأسلحة الكيماوية ضد المدنيين، إضافة إلى استمرارها بتنفيذ "جرائم بشعة" ضد الشعب السوري.

وحمل المسؤول النظام مسؤولية تعرض سوريا للضربات العسكرية، منتقدا تقاعس المجتمع الدولي باتخاذ "إجراءات صارمة" ضد الأول.

كذلك أيدت وزارة الخارجية القطرية الضربات العسكرية، مشيرة أن "استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية والعشوائية ضد المدنيين" يتطلب قيام المجتمع الدولي "باتخاذ إجراءات فورية لحماية الشعب السوري وتجريد النظام من الأسلحة المحرمة دوليا".

كما اعتبرت وزارة خارجية البحرين أن العملية العسكرية كانت "ضرورية لحماية المدنيين في جميع الأراضي السورية ومنع استخدام أي أسلحة محظورة".

إلى ذلك أكدت الوزارة الخارجية المصرية رفضها لاستخدام أي أسلحة محرمة دوليا على الأراضي السورية، مطالبة بفتح تحقيق دولي وفقا للآليات والمرجعيات الدولية.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا شنوا هجوما متزامنا مع أولى ساعات صباح السبت، استهدفت مواقع عسكرية معظمها في العاصمة دمشق ومحيطها، وتأتي الضربات تنفيذا لتهديدات غربية بضرب النظام السوري على خلفية استخدامه مواد كيماوي في مدينة دوما ما أدى لمقتل عشرات المدنيين وإصابة المئات.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أبريل، 2018 5:30:55 م خبر دوليعسكري الكيماوي
الخبر السابق
ترامب: المهمة أنجزت في سوريا
الخبر التالي
واشنطن: النظام استخدم الكلور والسارين في مدينة دوما كعقاب ورادع