فرنسا: نرغب باستئناف العملية السياسية في سوريا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أبريل، 2018 9:44:23 م خبر دوليسياسي الكيماوي

سمارت - تركيا

قال وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان السبت، إن بلاده ترغب باستئناف العملية السياسية في سوريا، وذلك بعد ساعات من الضربة العسكرية التي نفذتها بلاده إلى جانب أمريكا وبريطانيا ضد مواقع لقوات النظام السوري.

واعتبر "لودريان" في بيان مشترك مع وزير الدفاع الفرنسي فلورنس بارلي أنه يجب التوصل إلى خطة لإنهاء القضية السورية بحل سياسي، معتبرا أن لدى بلاده أولويتين "مكافحة الجماعات الجهادية وخصوصا تنظيم الدولة الإسلامية، والعودة إلى الاستقرار الذي يتطلب حلا سياسيا"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب).

ولفت "لودريان" أن بلاده ستقوم "باستئناف المبادرات السياسية" للتوصل إلى "تفكيك البرنامج الكيميائي السوري بطريقة يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها" وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي حول وقف إطلاق النار ووصول المساعدات الإنسانية إلى السكان بموقب قرارات مجلس الأمن.

واعتبر "لودريان" أن الضربة العسكرية لمواقع النظام السوري تندرج ضمن "الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة" الذي ينص على استخدام القوة في حالة تهديد السلام.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قالت إن قوات النظام السوري استخدم غازي الكلور والسارين في مدينة دوما بسبب افتقاره إلى القوة البشرية العسكرية وكعقاب للمدنيين الذين قاوموا هيمنة رئيس النظام بشار الأسد و"رادع ضد مزيد من التمرد".

وشنت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطاينا هجوما متزامنامع أولى ساعات صباح السبت، استهدفتمواقع عسكريةمعظمها في العاصمة دمشق ومحيطها.

ويأتي ذلك بعد ارتكاب قوات النظام السوري السبت الماضي مجزرة الكيماوي في دوماراح ضحيتها مئات المدنيين بين قتيل ومصاب، تبعها ردود فعل دولية منددة بالمجزرة ومتوعدة بالرد في بعضها.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أبريل، 2018 9:44:23 م خبر دوليسياسي الكيماوي
الخبر السابق
قتيل وجرحى أطفال بانفجار شمال حلب
الخبر التالي
مجلس الأمن يرفض مشروع قرار روسي يندد بالضربة الغربية على سوريا