"تحرير سوريا" و"فيلق الشام" يحملان "الهيئة" مسؤولية تبعات الاقتتال

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أبريل، 2018 1:23:06 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

أصدرت "جبهة تحرير سوريا" بيانا تحمل فيه "هيئة تحرير الشام" مسؤولية التبعات التي ستترتب على الاقتتال معها في الشمال السوري، كما حمل "فيلق الشام" "الهيئة" مسؤولية "سفك الدماء" بسبب إصرارها على القتال.

وقالت "تحرير سوريا" في بيانها إن "هيئة تحرير الشام" جددت عدوانها للمرة الرابعة مصرة على القتال رغم تدخل العديد من الوسطاء وحصول كثير من الهدن التي باءت بالفشل.

وأشار البيان أن تجدد هجمات "الهيئة" على مدينة معرة النعمان، ينهي جهود لجنة الوساطة المتمثلة بـ "اتحاد المبادرات الشعبية"، مضيفا أن "الهيئة" تتحمل مسؤولية تبعات الاقتتال والاستنزاف الحاصل في الشمال السوري، والذي لن يكون مفيدا سوى لـ "ميليشيات النظام والروس والإيرانيين وأعداء الثورة".

من جهته قال الشرعي في "فيلق الشام" عمر حذيفة، وهو أحد المنسقين لمفاوضات بين الفصيلين إن "تحرير الشام" شنت هجوما على مدينة على معرة النعمان صباح الأحد، "ضاربة عرض الحائط جميعَ الاتفاقات التي تمَّت مناقشتها في الجلسة الأخيرة" قائلا إن "الهيئة تتحمل مسؤولية الدماء وما ستؤول اليه الساحة من خلال إصرارهم على قتال إخوانهم وتعنُّتهم في ذلك"، طبقا لتعبيره.

وكانت "هيئة تحرير الشام" أعلنت في وقت سابق صباح السبت، سيطرتها على مدينة خان شيخون و16 قرية وبلدة جنوب إدلب، بينما أفاد ناشطون محليون أن معظم هذه القرى والبلدات كانت خالية من أي تواجد عسكري، حيث دخلهتا "الهيئة" ونشرت فيها حواجزها وعناصرها، فيما دارت اشتباكات على أطراف قرى أخرى.

وأدى الاقتتال الدائر بين الجانبين منذ شهر شباط الماضي، في ريف حماة الشمالي ومحافظة إدلب وريف حلب الغربي إلى مقتل وجرح عدد من المدنيين، وقطع الطرق والحركة بين المدن والبلدات.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أبريل، 2018 1:23:06 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
مشروع قرار أممي للبدء بمفاوضات سياسية حول سوريا بعد الضربة الغربية
الخبر التالي
قتيل وجريح بانفجار عبوة ناسفة على طريق تهريب شمال شرق درعا