فرنسا تحذر من كارثة إنسانية في إدلب إذا حاول النظام التقدم فيها

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 15 نيسان، 2018 15:24:03 خبردوليسياسيإغاثي وإنسانيقوات النظام السوري

سمارت - تركيا

حذر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الأحد، من وقوع كارثة إنسانية في محافظة إدلب شمالي سوريا إذا حاولت قوات النظام السيطرة عليها، مضيفا في الوقت نفسه أنه لا يمكن تبرير حماية روسيا للأسد.

وقال "لودريان" إن عدد سكان محافظة إدلب يبلغ نحو مليوني نسمة بينهم مئات آلاف النازحين الذين تم تهجيرهم من مناطق سيطرت عليها قوات النظام السوري.

وحذر "لودريان" من حدوث كارثة إنسانية جديدة بعد تصريحات إيرانية تشير إلى انها ستكون الهدف القادم لقوات النظام، داعيا إلى تقرير مصير المحافظة عبر عملية سياسية تتضمن نزع سلاح "الميليشيات" العاملية فيها.

واعتبر وزير الخارجية الفرنسي إن الأمر يعود الآن لروسيا بأن تضغط على "الأسد" للبحث عن مخرج للأزمة السياسية، مضيفا أن "من يعرقل هذه العملية اليوم هو بشار الأسد نفسه"

كذلك قال "لودريان" إن روسيا تنكر الواقع في سوريا، وإنها نفت استخدام النظام السوري أسلحة كيماوية عامي في 2013 و2015، مضيفا أنه لا يمكن تبرير حماية روسيا للأسد.

ووزعت كل من أمريكا وفرنسا وبريطانيا الأحد،مشروع قرار في مجلس الأمن للبدء بمفاوضات سياسيةحول سوريا، يتضمن إنشاء آلية تحقيق جديدة حول سورية وإيصال مساعدات إنسانية، وذلك بعد أن رفض مجلس الأمن مشروع قرار أعدته روسيا السبت،يندد بالضربات التي استهدفت مواقع للنظامفي سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 15 نيسان، 2018 15:24:03 خبردوليسياسيإغاثي وإنسانيقوات النظام السوري
الخبر السابق
"الحر" يقصف مدينة حمص ردا على استهداف قوات النظام لريفها الشمالي
الخبر التالي
"منسقو الاستجابة": أكثر من 67 ألف مهجر وصلوا إلى الشمال السوري خلال شهر