"الحر" وكتائب إسلامية يصدون هجوما للنظام على قرى متاخمة في حمص وحماة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أبريل، 2018 4:56:45 م - آخر تحديث بتاريخ : 15 أبريل، 2018 10:58:45 م خبر عسكري قوات النظام السوري

تحديث بتاريخ 2018/04/15 21:53:17 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حمص

صدت فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية الأحد، هجوما لقوات النظام السوري مدعومة بالمليشيات الطائفية على قرى شمال مدينة حمص وشرق حماة وسط سوريا.

وقال المسؤول الاعلامي لـ"هيئة تحرير الشام" عبد الرحيم سعد الدين في تصريح إلى "سمارت" إن غرفة عمليات ريف حمص الشمالي وكتائب إسلامية دمروا ثلاث دبابات وسيارة عسكرية محملة بالعناصر والذخيرة إضافة لإعطاب عربة بي أم بي لقوات النظام والميليشيات، خلال محاولتها التقدم على قرى الحمرات وسليم والجومقلية ووادي الجوسية.

وأضاف "سعد الدين" إن خمسة عناصر من "تحرير الشام قتلوا، كما قتل وجرح عدد من قوات النظام دون التمكن من معرفة العدد، فيما أعلنت وسائل إعلام موالية للنظام مقتل أربعة عناصر.

وتعرضت المنطقة لأكثر من 40 غارة شنتها 16 طائرة حربية تابعة لقوات النظام، كما قصفت الأخيرة القرى بمئات الصواريخ والقذائف.

وأعلن "الفيلق الرابع" التابع لـ"الحر" في وقت سابق الأحد، استهداف مدينة حمص بالصواريخ ردا على قصف قوات النظام لقراها بالريف الشمالي، حيث أسفر قصف النظام عن إصابة عدد من المدنيين بينهم حالات خطرة.

ويأتي هجوم قوات النظام بعد أيام من أعلن فراس طلاس رجل الأعمال السوري وابن وزير الدفاع الأسبق في النظام مصطفى طلاس، إنه طرح مبادرة لتسليم الروس إدارة منطقة شمال حمص وجنوب حماة المتاخمين عسكريا ومدنيا، دون صدور أي تعليق عسكري أو سياسي على المبادرة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أبريل، 2018 4:56:45 م - آخر تحديث بتاريخ : 15 أبريل، 2018 10:58:45 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
عناصر النظام يبيعون مسروقاتهم من مدينة دوما في أسواق العاصمة
الخبر التالي
ضغوط واستفزازات من النظام لأهالي وفصائل مدينة الضمير بالقلمون الشرقي