إدانة لاعتداء "فيلق الشام" على ناشط إعلامي شمال حلب

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أبريل، 2018 7:49:50 م خبر سياسياجتماعيفن وثقافة إعلام

سمارت - حلب

أدان "اتحاد الإعلاميين السوريين" الأحد، اعتداء مقاتلين من "فيلق الشام" على الناشط الإعلامي عمر جيجو في قرية كفرة (26 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وأوضح الاتحاد في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن مجموعة من "لواء أحرار الشمال" التابع لـ"فيلق الشام" داهمت منزل "جيجو" في قرية الكفرة وأطلقت النار داخله واعتقلته الجمعة 13 نيسان الجاري، ونقلته لمقرها في قرية كفر كلبين، لافتا أنهم اعتدوا عليه بالضرب وهددوه بالقتل، كما تداول ناشطون صورة تظهر آثار التعذيب على ظهر "جيجو".

وطالب الاتحاد "فيلق الشام" اعتقال المقاتلين المتورطين بتعذيب واعتقال "جيجو"، وإنزال أشد العقوبات بهم، إضافة لمطالبته بعدم التعرض لأي إعلامي في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري دون مراجعته كونه الجهة المسؤولة عن الإعلاميين.

وأردف الاتحاد أن الاعتقال والاعتداء جاء بعد نشر "جيجو" مقطعا مصورا يظهر إطلاق نار بشكل عشوائي في قرية كلجبرين، قائلا أنه إطلاق النار أسفر عن إصابة خمسة أشخاص بينهم طفلة رضيعة.

وأضاف البيان أن الاتحاد سيرفع دعوة قضائية ضد المسؤولين عن الاعتقال والاعتداء للجهات المسؤولة، محملا قيادة "فيلق الشام" المسؤولية عن سلامة "جيجو" وعائلته.

ويتعرض الإعلاميين في مختلف المناطق بسوريا لاعتداءات وانتهاكات من قبل قوات النظام السوري وفصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، كان آخرها مقتل إعلاميين اثنين جراء قصف قوات النظام على الغوطة الشرقية، واعتقال الجيش التركي أربعة مراسلين لقنوات سوريا وأفرج عنهم بعد التحقيق معهم، كما صنف "مراسلون بلا حدود" سوريا أخطر بلد بالنسبة للصحفيين.

وكان عشرات الإعلاميين شكلوا الثلاثاء 28 تشرين الثاني 2017، "اتحاد الإعلاميين السوريين" في مدينة الباب (39 كم شرق حلب)، ضم معظم الإعلاميين شمال وشرق المحافظة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أبريل، 2018 7:49:50 م خبر سياسياجتماعيفن وثقافة إعلام
الخبر السابق
أمريكا تفرض عقوبات على شركات روسية مرتبطة باستخدام الكيماوي في سوريا
الخبر التالي
بوتين يحذر من فوضى بالعلاقات الدولية في حال تكرر قصف سوريا