النمسا: لا يوجد حل عسكري لـ"الصراع" في سوريا

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أبريل، 2018 9:31:18 م خبر دوليسياسي الكيماوي

سمارت - تركيا

قال المستشار النمساوي زيباستيان كورتس الأحد، أن "الصراع في سوريا ليس له حل عسكري فيما يبدو"، داعيا إلى استئناف محادثات السلام التي عقدت في فيينا عام 2015.

وقال "كورتس" في بيان إنه "بعد استهداف مدينة دوما باكيماوي في 7 نيسان الجاري، وشن الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا ضربات عسكرية ردا عليه، أصبح من "الضروري الاحتكام للعقل والمضي قدما في عملية السلام الدبلوماسية بالقوة اللازمة"، حسب وكالة "رويترز".

وأضاف "كورتس" أن كورتس حل القضية السورية عسكريا ليس ممكنا، مناشدا كل الأطراف المسؤولة بمواصلة محادثات السلام التي أجرتها المجموعة الدولية لدعم سوريا في فيينا عام 2015، مشيرا أن الشعب السوري عانى كثيرا، حيث قتل نحو 400 ألف شخص، وهجر أكثر من خمسة ملايين آخرين.

ولفت "كورتس" أن "الحرب بالوكالة أو المباشر بين الولايات المتحدة وروسيا يجب منعها بشتى السبل".

وسبق أن وزعت كل من أمريكا وفرنسا وبريطانيا مشروع قرار بمجلس الأمن للبدء بمفاوضات سياسية حول سوريا، كما قال وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان إن بلاده ترغب باستئناف العملية السياسية السورية.

وتأتي الدعوات لاستئناف المحادثات السياسية بعد يوم من الضربات الغربية على مواقع عسكرية معظمها في العاصمة دمشق ومحيطها، الأمر الذي لقى تنديدا من حلفاء النظام وتأييدا من دول خليجية، فيما فشلت روسيا في مجلس الأمن بتمرير مشروع قرار يدين الهجوم.

وجاءت الضربات الجوية والصاروخية الغربية تنفيذا لتهديدات الدول الثلاث بالرد "الحازم" على استهدفت قوات النظام لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، فيما أكدت واشنطن استخدام النظام غازي السارين والكلور.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أبريل، 2018 9:31:18 م خبر دوليسياسي الكيماوي
الخبر السابق
ضحايا بقصف لقوات النظام جنوب العاصمة دمشق
الخبر التالي
ضحايا بقصف جوي ومدفعي على قرى متاخمة في حمص وحماة