فرنسا ترجح اختفاء أدلة من موقع الهجوم الكيماوي على مدينة دوما

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ : 17 نيسان، 2018 15:26:35 خبردوليعسكريسياسيالكيماوي

سمارت - تركيا

رجحت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء اختفاء أدلة من موقع الهجوم الكيماوي الذي نفذته قوات النظام السوري على مدينة شرق العاصمة دمشق.

وقالت الخارجية الفرنسية في بيان إنه "من المرجح وبشدة أن تكون أدلة وعناصر ضرورية اختفت من الموقع"، مطالبة روسيا والنظام بالسماح للمحققين الدوليين بالدخول إلى المدينة بشكل كامل وفوري، حسب وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب).

ووصلت بعثة من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى دمشق منذ أيام للتحقيق في الهجوم، وقالت روسيا إنها ستدخل إلى المدينة يوم الأربعاء القادم.

ودخلت قوات روسية إلى موقع الهجوم الكيماوي قبل أيام، وقالت حينها وزارة الدفاع الروسية إنهم "لم يجدوا دلائل على الهجوم وإن السكان المحليين نفوا حصوله نهائيا"، في وقت كان فيه مقاتلو "جيش الإسلام" والمدنيون مستمرون بالخروج من المدينة إلى شمالي البلاد وسط فوضى وغياب للتنظيم.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إن النظام لم يعد قادرا على صنع أسلحة كيماوية، لكن في حال استخدم مثل هذه الأسلحة مرة جديدة "فلن تتردد فرنسا وحلفاؤها في توجيه ضربات جديدة".

وشنت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا منذ أيام ضربة عسكرية مشتركة على مواقع لقوات النظام شملت مراكز أبحاث ومنشآت لتصنيع وتخزين الأسلحة الكيماوية، وقالت إنها رد على هجوم دوما الكيماوي.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ : 17 نيسان، 2018 15:26:35 خبردوليعسكريسياسيالكيماوي
الخبر السابق
ضحايا بقصف مدفعي وصاروخي على مدينة وقرية بإدلب
الخبر التالي
"البقاعي": مبادرة "طلاس" حول وسط سوريا لا تختلف عن مصالحات النظام