"الحر" وكتائب إسلامية يبدأون معركة ضد قوات النظام شرق حماة

اعداد ميس نور الدين| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 17 نيسان، 2018 21:22:59 - آخر تحديث بتاريخ : 17 نيسان، 2018 22:17:44خبرعسكريالجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2018/04/17 21:12:42بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حمص

بدأ الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية الثلاثاء، معركة ضد قوات النظام السوري في قرية قبة الكردي بمنطقة السلمية شرق مدينة حماة، وسط سوريا.

وقال مصدر عسكري رفض الكشف عن اسمه في تصريح إلى "سمارت"، إنهم كسروا الخطوط الدفاعية  وسيطروا على حاجزين قرب القرية.

وأشار المصدر، أن الحاجزين كانا نقطة إنطلاق قوات النظام لإقتحام قرى في شمال حمص، وقصف المدن.

وأضاف أن الفصائل المشاركة في المعركة هي: "هيئة تحرير الشام و فيلق الشام والفيلق الرابع وجند بدر".

وقال قائد غرفة عمليات "ريف حمص الشمالي"، طلال منصور، إنهم أطلقوا المعركة ردا على قصف قوات النظام للمدنيين ومحاولتها مدعومة بالميليشا الإيرانية اقتحام قرى في المنطقة.

وأشار "منصور"، إلى الاشتباكات مستمرة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة تزامنا مع قصف طائرات حربية لقرية قبة الكردي التي أطلقوا العمل عليها.

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان فراس طلاس رجل الأعمال السوري وابن وزير الدفاع الأسبق في النظام مصطفى طلاس،  طرح مبادرةلتسليم الروس إدارة منطقة شمال حمص وجنوب حماة المتاخم، ورد الفصائل العسكرية عليها بأنها لم تحظى بقبولمبدئي لتضمنها بنود "قاتلة".

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 17 نيسان، 2018 21:22:59 - آخر تحديث بتاريخ : 17 نيسان، 2018 22:17:44خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
ضحايا بقصف مدفعي لقوات النظام شمال حمص
الخبر التالي
قوات النظام تصعد عملياتها ضد فصائل القلمون الشرقي في ريف دمشق