قوات النظام تصعد عملياتها ضد فصائل القلمون الشرقي في ريف دمشق

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أبريل، 2018 10:45:09 ص خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت-ريف دمشق

تصعد قوات النظام السوري من عملياتها العسكرية ضد فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية المنتشرة في جبال القلمون الشرقي بريف دمشق، في ظل المفاوضات حول مصير مدن رئيسية في المنطقة.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" الأربعاء، إن طائرات النظام الحربية والمروحية تستهدف بشكل مستمر جبال القلمون الشرقي من الساعة السابعة مساء أمس الثلاثاء.

وأوضحوا أن الطائرات الحربية شنت أكثر من 25 غارة كما ألقت المروحيات نحو 45 برميلا متفجرا على جبال البتراء والرحيبة في القلمون الشرقي، دون توفر معلومات عن الأضرار التي سببتها.

ولفت الناشطون أن الفصائل المتواجدة في الجبال هي "قوات الشهيد أحمد العبدو" و حركة "أحرار الشام الإسلامية" و "جيش أسود الشرقية" و"جيش تحرير الشام" إضافة إلى "لواء الصناديد التابع لفيلق الرحمن" و "جيش الإسلام".

وتحدث ناشطون مرافقون للفصائل أن "جيش تحرير الشام" و"أسود الشرقية" قتلوا وجرحوا عشرات العناصر من قوات النظام خلال اشتباكات في منطقة محسا بالقلمون الشرقي، أسفرت أيضا عن تدمير دبابة طراز "T72".

ويأتي التصعيد العسكري بالتزامن مع مفاوضات مستمرة بين ممثلين عن منطقة القلمون الشرقي وروسيا، يرجح مراقبون أن ينتج عنها غدا الخميس اتفاق يقضي بدخول قوات النظام إلى مدن مثل الرحيبة وجيرود، وتوجه الفصائل باتجاه سلسلة الجبال.

وبدأ تنفيذ أولى الاتفاقات بالمنطقة المبرم في مدينة الضمير بالقلمون، الذي يقضي بخروج المدنيين الراغبين و فصيلي "قوات أحمد العبدو" و "جيش الإسلام" بأسلحتهم الخفيفة إلى مدينة جرابلس في حلب، مقابل دخول قوات النظام إلى المدينة.

وأمهل النظام بداية نيسان الحالي فصائل وأهالي القلمون الشرقي للنظر بشروط وضعها حول "المصالحة" بالمنطقة وتسليم إدارتها له، في إطار اتفاق تهجير مشابه لما حصل مؤخرا في الغوطة الشرقية.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أبريل، 2018 10:45:09 ص خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"الحر" وكتائب إسلامية يبدأون معركة ضد قوات النظام شرق حماة
الخبر التالي
ضحايا مدنيون بقصف جوي على سوق شعبي في مدينة كفرنبل بإدلب (فيديو)