قوات النظام تحاول اقتحام مدينة الرحيبة في ريف دمشق

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أبريل، 2018 5:45:52 م - آخر تحديث بتاريخ : 18 أبريل، 2018 6:31:53 م خبر عسكري قوات النظام السوري

تحديث بتاريخ 2018/04/18 17:27:05 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - ريف دمشق

بدأت قوات النظام السوري الأربعاء اقتحام مدينة الرحيبة في منطقة القلمون الشرقي (45 كم شمال العاصمة دمشق) واشتبكت مع "قوات الشهيد أحمد العبدو" التابعة للجيش السوري الحر.

وقال المتحدث باسم "قوات العبدو" فارس المنجد في تصريح إلى "سمارت" إن قوات النظام تحاول منذ ساعات  اقتحام المدينة وسط قصف "عنيف"، وتمكنت من التقدم في المزارع المحيطة بها.

يأتي ذلك رغم استمرار مفاوضات بين ممثلين عن المنطقة وروسيا حليفة النظام، للتوصل إلى اتفاق نهائي يرجح أن يكون مشابها لما حصل في مناطق أخرى من ريف دمشق حيث هجرت قوات النظام عشرات آلاف المقاتلين والمدنيين.

وأشار "المنجد" إلى أن لجنة المفاوضات حاولت التواصل مع قوات النظام لإيقاف إطلاق النار لكن دون جدوى، مضيفا:" من الواضح أن النظام لجأ إلى الخيار العسكري بالنسبة لمدينة الرحيبة".

وقال مصدر عسكري في الجيش الحر لـ"سمارت" رفض الكشف عن هويته إن عشرين عنصرا من قوات النظام قتلوا في اشتباكات عند نقطة الخرنوبي قرب المدينة، وأوضح أنهم من أبناء المنطقة الذين أجروا "تسوية" مع النظام مؤخرا.

وتدور منذ يومين اشتباكات بين قوات النظام وفصيلي "جيش تحرير الشام" و"قوات العبدو" في جبال منطقة القلمون الشرقي، وأعلن الفصيلان مقتل وجرح عشرات العناصر وتدمير وعطب آليات عسكرية للنظام.

وتوصلت لجنة المفاوضات عن مدينة الضمير في القلمون الشرقي إلى اتفاق منفرد مع روسيا على إخراج مقاتلين "الفصائل العسكرية" وعائلاتهم منها باتجاه الشمال السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أبريل، 2018 5:45:52 م - آخر تحديث بتاريخ : 18 أبريل، 2018 6:31:53 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"الحر" يقتل عشرين ضابطا وعنصرا للنظام في هجوم بالقلمون الشرقي
الخبر التالي
التوصل لوقف إطلاق نار مؤقت في شمال حمص وجنوب حماة