التوصل لحل الخلاف بين "تحرير الشام" وأهالي مدينة سرمدا شمال إدلب

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أبريل، 2018 10:01:21 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

توصلت "هيئة تحرير الشام" وأهالي مدينة سرمدا (30 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا إلى حل خلاف حصل داخل المدينة في وقت سابق الخميس.

وأصيب سبعة مدنيين بجروح طفيفة بعد أن أطلق عناصر "تحرير الشام" النار عليهم خلال محاولتهم التدخل لوقف ضرب الأخيرين لشرطي مرور كان ينظم السير في المدينة.

وفي بيان مشترك اطلعت عليه "سمارت" اتفقت "تحرير الشام" مع وجهاء المدينة على حل هذا الخلاف وإحالته إلى "محكمة شرعية" يتفق عليها الطرفان.

وأشار الطرفان في بيانهما إلى سحب كافة الحواجز والمظاهر المسلحة من المدينة وعودة الحياة فيها إلى طبيعتها، كما تعهدا بمتابعة أمور الجرحى.

ولاقى الاتفاق رفضا من قسم من الأهالي والناشطين الذين يصرون على مغادرة "تحرير الشام" للمدينة، بحسب ناشطين.

وتظاهر العشرات من أهالي المدينة عقب الخلاف ضد "تحرير الشام" وزعيمها الملقب "أبو محمد الجولاني"، مطالبين بخروجها من المدينة وعودة الجيش السوري الحر إليها.

وسبق أن أطلقت"هيئة تحرير الشام" النار يوم 27 شباط 2018، على مظاهرة خرجت ضدها في بلدة احسم بجبل الزاوية جنوب إدلب، في وقت تشهد فيه أرياف حلب وإدلب منذ قرابة الشهرين، اشتباكات بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" أسفرت عن قتلى وجرحى مدنيين، إضافة إلى قطع الطرقات وشل الحركة المرورية والتجارية.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أبريل، 2018 10:01:21 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
البنتاغون: النظام السوري قادر على شن هجمات كيماوية محدودة مستقبلا
الخبر التالي
واشنطن تتهم النظام وروسيا بـ"تطهير" موقع الهجوم الكيماوي في دوما