"محلي اللطامنة" بحماه يناشد المنظمات لتقديم الدعم في ظل دمار 90% من المنازل

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أبريل، 2018 4:06:45 م خبر إغاثي وإنساني إدارة محلية

سمارت - حماه

ناشد المجلس المحلي لمدينة اللطامنة (نحو 35 كم شمال مدينة حماه) وسط سوريا، المنظمات والجمعيات الإغاثية للتواصل معهم ودعمهم في ظل دمار نحو 90 بالمئة من المنازل في المدينة بسبب قصف قوات النظام.

وقال رئيس المجلس المحلي للمدينة حسام الحسن بتصريح إلى "سمارت" أن المجلس المحلي القديم قدم استقالته منذ شهرين، إلا أنه مازال يتابع المشاريع التي كان ينجزها رغم ذلك، لافتا أن المدنيين يعيشون ظروفا صعبة بسبب القصف المكثف من قبل قوات النظام على المدينة، والمجازر التي ارتكبت فيها.

وأضاف "الحسن" أن نحو 90 بالمئة من المنازل السكنية هدمت وسويت بالأرض، كما أدى القصف إلى حرمان الأهالي من زراعة أراضيهم، مناشدا المنظمات الإغاثية والجمعيات المعنية بالمجال الخدمي والإغاثي والتنموي للتواصل مع المجلس بهدف تقديم المساعدة.

وأشار رئيس المجلس أن 12 مكتبا تنبثق عنهم، تعمل بالتوافق مع المجلس الأهلي للمدينة، مضيفا أن عملهم مؤسساتي ومرتبط مع مجلس محافظة حماه، لافتا أنهم سيتعاونون مع أي منظمة ترغب بتقديم مساعدات للمدينة.

وحول المشاريع التي ينفذها المجلس في الوقت الحالي قال "الحسن" إنهم ينفذون عدة مشاريع زراعية وأخرى خدمية لتأمين المياه والكهرباء، إضافة إلى مشاريع إغاثية، مضيفا في الوقت نفسه أن مدينة اللطامنة أعلنت أكثر من مرة مدينة منكوبة بسبب القصف، كما أنها بحاجة لكثير من الخدمات والعمل الجاد، طبقا لتعبيره.

وشهدت مدينة اللطامنة قصفا مكثفا من قوات النظام والطائرات الروسية ما أدى لدمار كبير في الأبنية والممتلكات إضافة لمقتل وجرح أعداد من المدنيين، حيث يشهدريف حماه الشمالي قصفامتكررا للنظام وروسيا.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أبريل، 2018 4:06:45 م خبر إغاثي وإنساني إدارة محلية
الخبر السابق
إصابة طفل بانفجار سيارة مفخخة أمام الجامع الكبير في قلعة المضيق بحماه
الخبر التالي
مظاهرة ضد "تحرير الشام" في مدينة معرة النعمان بإدلب (فيديو)