"الحر" يطرد عائلات كردية من منازلها في منطقة عفرين بحلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أبريل، 2018 10:13:44 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

سمارت - تركيا

طرد الجيش السوري الحر عائلات كردية من منازلها في قريتي "علي بازان" وكركلي التابعة لناحية شران في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، بحجة "انتماء أفراد منها لحزب العمال الكردستاني (PKK)".

أضاف مصدر عسكري بـ"فرقة السلطان مراد" رفض الكشف عن اسمه بتصريح إلى "سمارت" أنهم قبضوا ضمن العائلات على عناصر من (PKK).

ولفت المصدر أنه يتم "إيواء نازحين في بيوت للحزب"، نافيا وجد "توطين" بمنطقة عفرين للمهجرين والنازحين من المحافظات السورية.

وبدوره أكد مصدر محلي لـ"سمارت" أن أربعة عائلات طردت اليوم من منازلها بينما الدفعة الأولى المكونة من خمسة عائلات طردت بتاريخ 17 نيسان 2018.

ولفت المصدر المحلي أن العائلات تقطن الآن بقرية جمان القريبة، مشيرا للمعاملة الجيدة لعناصر الفصيل المتواجد فيها.

كما لفت مصدر مطلع في مدينة اعزاز أن "الفيلق الثاني" هو المتواجد في قرية جمان، لافتا أن هناك عمل على ملاحقة المسيئين من عناصر "الحر" خاصة بعد تواصل الأهالي وذويهم في أوروبا معهم حيث ضبطوا عدة حالات سرقة في المنطقة وأعيدت المسروقات لأصحابها.

وسبق أن وصلت قافلة تضم مهجرين من مدينة الضمير في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق الجمعة 20 نيسان 2018، إلى ناحية جنديرس بعفرين في حلب.

وكان "فيلق الرحمن" قال الأحد 25 ىذار 2018، إنهم يتواصلون مع تركيا والجيش السوري الحر المنضوي ضمن عملية "غصن زيتون" والحكومة السورية المؤقتة، لتوطين مهجري الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق في منطقة عفرين.

وسيطرت فصائل"الجيش الوطني" و"الفيلق الثاني" و"الفيلق الثالث" التابعة لـ"الحر"، يوم 18 آذار 2018، على كامل مدينة عفرين دون أي مقاومة تذكر من "الوحدات" الكردية، إضافة إلى  مراكز ست نواح هي بلبل، وراجو، والشيخ حديد، وشران، وجنديرس ومعبطليخلال العملية العسكرية التي بدأتهامع الجيش التركي يوم 21 كانون الثاني 2018.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أبريل، 2018 10:13:44 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
العثور على 500 جثة في مقبرة جماعية بمدينة الرقة
الخبر التالي
منشقون عن تنظيم "الدولة" يغتالون قيادي له شرق دير الزور