دخول دفعة من مهجري القلمون الشرقي إلى مدينة الباب بحلب للتوجه إلى جنديرس (فيديو)

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أبريل، 2018 12:16:59 م خبر عسكريإغاثي وإنساني تهجير

سمارت - حلب

دخلت الدفعة الأولى من مهجري منطقة القلمون الشرقي في ريف دمشق إلى مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا وبدؤوا بالتوجه إلى ناحية جنديرس بعد توقفهم لخمس ساعات عند معبر أبو الزندين.

وقال ناشطون لـ "سمارت" إن قافلة المهجرين التي خرجت من مدينة الرحيبة ومدينة جيرود وقرية الناصرية مساء السبت، وصلت إلى معبر أبو الزندين قرب مدينة الباب حوالي الساعة الرابعة فجرا إلا أن الحكومة التركية لم تسمح لهم بالدخول إلا بعد نحو خمس ساعات.

وأضاف الناشطون أن القافلة تتألف من 36 حافلة حيث قال "منسقو استجابة شمال سوريا" إن هذه الحافلات تقل 1143 شخصا، دون تحديد أعداد المقاتلين والمدنيين فيها.

ولفت الناشطون إلى تجهيز مخيم يتسع لنحو عشرة آلاف شخص في منطقة جنديرس، يمكن أن يكون مخصصا لجميع المهجرين من منطقة القلمون الشرقي.

وكان ناشطون قالوا السبت إن أكثر من 30 حافلة  تقل مدنيين وعسكريين يتبعون لـ "جيش تحرير الشام" التابع للجيش السوري الحر  خرجت من منطقة القلمون الشرقي، مضيفين أنها ستتجه جميعا إلى محافظتي حلب وإدلب شمالا.

ويأتي ذلك تنفيذا لاتفاق توصل إليه الجيش الحر وروسيا، يتضمن بنوداأبرزها نشر الشرطة الروسية في مداخل مدينتي الرحيبة وجيرود لضمان عدم دخول قوات النظام إليها، ويشترط الحفاظ على أملاك المدنيين المهجرين وحقهم و"عدم مسها أو مصادرتها".

وكانت قوات النظام السوري أطبقت الحصارعلى مدينة الرحيبة (45 كم شمال شرق مدينة دمشق)، وأبرمتاتفاقمع منفرد مع فصائل مدينة الضمير المجاورة انتهى بسيطرة الأول عليها.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أبريل، 2018 12:16:59 م خبر عسكريإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
ناشطون يتهمون النظام بتدمير مخيم اليرموك ومحيطه لصالح المخطط التنظيمي
الخبر التالي
"تحرير سوريا" تسيطر على بلدات غرب حلب بمعارك مع "هيئة تحرير الشام"